منتدى نسائم العلم

منتدى للعلوم الشرعية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الأربعاء يونيو 07, 2017 10:47 pm


تابع إجابة أسئلة الكتاب
السؤال الثالث:
*ضع كلَّ كلمة من الكلمات الآتية في جملة مفيدة، بحيث تكون مرفوعةً، وبيِّن علامة رفعها.
أبَويْهِ، المصلحِينَ، المرشد، الغزاة، الآباء، الأمهات، الباقي، ابْنِي، أخيك.
الإجابة
*أبَويْهِ:عادَ أبَواهُ ِمن العمرةِ .
عادَ ؛فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ.
أبَواهُ: مثنى ؛أصلُها أبوان؛فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنَّهُ مثنى ؛ وحُذِفَتِ النونُ للإضافةِ ؛الهاء:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِ جرٍّ ؛مضافٌ إليِهِ.
مِنَ الْعُمْرَةِ : جار ومجرور.وفتحت نون منْ لتفادي التقاء الساكنينِ.
*المصلحِينَ:المصلحونَ صالحونَ .
المصلِحُونَ؛ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ ؛لأنه جمعُ لمذكرٍ سالمٍ.والنونُ عِوَضٌ عن التنوينِ في مُفردِهِ ."مُصْلِحٌ".
صالحونَ؛ خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ ؛لأنه جمعُ لمذكرٍ سالمٍ.والنونُ عِوَضٌ عن التنوينِ في مُفردِهِ ."صَالِحٌ".
*المرشد:المرشدُ إلى الخيرِ فائِزٌ.
المرشدُ؛اسمٌ مفردٌ.مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
إلى الخيرِ؛ جار ومجرور"إلى" حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ؛ "الخيرِ" اسمٌ مجرورٌ بـ "إلى" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
فائِزٌ؛خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*الغزاة:الغزاةُ المسلمونَ فتحوا الأمصارَ.
الغزاةُ؛ اسمٌ. جمعُ تكسيرٍ.مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
المسلمونَ؛ اسمٌ مرفوعٌ لأنَّهُ صفةٌ لمرفوعٍ "الغزاةُ"؛ وعلامةُ رفعهِ؛ الواوُ نيابةً عن الضمةِ لأنه جمعٌ لمذكرٍ سالمٍ.
فتحُوا الأمصارَ؛ جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ."تتكون من فعلٍ"فتحُوا" فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الضمِّ ؛ وفاعلٍ "الواو"؛ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ فاعلٍ،
"الأمصارَ"مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه جمعُ تكسيرٍ.
*الآباء:الآباءُ يحبون أبناءَهم.
الآباءُ:جمعُ تكسيرٍ. مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
يحبون أبناءهم؛جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
يحبونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ؛ و"الواوُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ ؛فاعلٍ.
أبناءَهم: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه جمعُ تكسيرٍ؛ وهو-أبناء- مضافٌ؛
و "هم" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ جرِ مضافٍ إليهِ.
*الأمهات:الأمهاتُ فيضُ عطاءٍ.
الأمهاتُ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ ؛ لأنه جمعٌ لمؤنثٍ سالمٍ؛.
فيضُ؛ خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
عطاءٍ؛مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*الباقي:العملُ الصالِحُ هوَ الباقِي.
العملُ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
الصالِحُ؛ صفةٌ مرفوعةٌ ؛وعلامةُ رفعِها الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
هوَ الباقِي،جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
"هوَ: ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
"الباقِي" خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ؛منعَ من ظهورِها الثقلُ لأنَّهُ اسمٌ منقوصٌ.
فما كان آخرَهُ ياءً لازمَةً تُقَدَّرُ عليه الضمةُ والكسرةُ للثقلِ ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصًا ، وتظهرُ عليه الفتحةُ لخفتِها.هنا
ابْنِي:ابْنِي بارٌّ .
ابْنِي؛ ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخِرِهِ.؛منع من ظهورِها انشغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ؛وهي ياءُ المتكلمِ.
وابن مضافٌ ؛
و"الياء" ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليه.
بارٌّ؛خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
* أخيك:أخوكَ مؤدبٌ.
أخوكَ؛ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ ؛لأنه اسمٌ من الأسماءِ الخمسةِ؛ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ"اسمٌ مفردٌ؛ مكبرٌ؛ مضافٌ؛ مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ".
أخو: مضافٌ ؛ الكاف : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِ جرِ مضافٍ إليهِ .
مؤدبٌ ؛خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
السؤال الرابع
*بيِّن في العبارات الآتية المرفوعَ والمنصوب والمجزوم من الأفعال، والمرفوعَ والمنصوب والمخفوضَ من الأسماء، وبيِّن مع كلِّ واحدٍ علامةَ إعرابه:
• اسْتَشَاَر عمرُ بن عبدالعزيز في قومٍ يَستعملهم، فقال له بعضُ أصحابه: عليك بأهل العُذْر، قال: ومَن هم؟ قال: الذين إنْ عدَلُوا فهو ما رجوت، وإن قصَّروا قال الناس: قد اجتَهد عُمَر.

• أحضر الرَّشيدُ رجلاً لِيُوَلِّيَه القضاء، فقال له: إنِّي لا أُحْسِن القضاء، ولا أنا فقيه، فقال الرشيد: فيك ثلاث خلال: لك شرَفٌ، والشَّرَف يَمنع صاحبه من الدَّناءة، ولك حِلْم يَمنعك من العجلة، ومن لم يَعْجل قلَّ خطؤه، وأنت رجلٌ تُشاوِر في أمرك، ومن شاور كثر صوابه، وأمَّا الفقه، فسيَنضمُّ إليك مَن تتفقَّه به، فوَلِيَ فما وجدوا فيه مَطعنًا.
الإجابة
اسْتَشَاَرَ عمرُ بنُ عبدِالعزيزِ في قومٍ يَستعملُهم، فقالَ له بعضُ أصحابِهِ: عليكَ بأهلِ العُذْرِ، قال: ومَن هم؟ قال: الذين إنْ عدَلُوا فهو ما رَجَوْتَ، وإن قصَّرُوا قالَ الناسُ: قد اجتَهدَ عُمَرُ.

• أحضرَ الرَّشيدُ رجلاً لِيُوَلِّيَهُ القضاءَ، فقالَ له: إنِّي لا أُحْسِنُ القضاءَ، ولا أنا فقيهٌ، فقال الرشيدُ: فيكَ ثلاثُ خلالٍ: لك شرَفٌ، والشَّرَفُ يَمنعُ صاحبَهُ من الدَّناءَةِ، ولك حِلْمٌ يَمنعُكَ منَ العَجَلَةِ، ومن لم يَعْجلْ قلَّ خطَؤُهُ، وأنت رجلٌ تُشاوِرُ في أمرِكَ، ومن شاورَ كثُرَ صوابُهُ، وأمَّا الفقهُ، فسيَنضمُّ إليك مَن تتفقَّه به، فوَلِيَ فما وجدوا فيه مَطْعَنًا.
إجابةٌ مفصلةٌ غيرُ مطلوبةٍ في رأسِ السؤالِ ولكن من بابِ الفائدةِ فقط:
الفقرةُ الأولى:
*اسْتَشَاَرَ عمرُ بنُ عبدِالعزيزِ في قومٍ يَستعملُهم
اسْتَشَاَرَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحل له من الإعراب.
عمرُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ وممنوعٌ منَ الصرفِ للعلميةِ والعدلِ.
بنُ: صفةٌ مرفوعةٌ وعلامةُ رفعِها الضمةُ الظاهرةُ على آخرِها ؛ وهو مضافٌ .
عبدِ: مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.
العزيزِ: مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
في:حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.
قومٍ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّه الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يَستعملُهم : يَستعملُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو يعودُ على عمرَ.
هم:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.
*فقالَ له بعضُ أصحابِهِ:
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحلَّ له من الإعرابِ.
له:"اللامُ" حرفُ جرٍ ."الهاءُ" ضميرٌ مبنيٌ على الضمِ في محلِّ جرٍ.
بعضُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.وهو مضافٌ.
أصحابِهِ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ."الهاء" ضميرٌ مبنيٌ على الكسرِ في محلِ جرِ مضافٍ إليهِ.
*عليكَ بأهلِ العُذْرِ:
عليكَ: "على"حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ. "الكافُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
بأهلِ:الباءُ حرفُ جرٍّ."أهل" اسمٌ مجرورٌ بالباءِ؛ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
العُذْرِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*قالَ: ومَن هم؟:
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحل له من الإعراب.
ومَن: "الواو"حرفُ عطفٍ "عطفُ جملةٍ على جملةٍ".
مَنْ:اسمٌ موصولٌ بمعنى الذي مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ خبرٍ مُقَدَّمٍ .
هم:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ مبتدإٍ مؤخرٍ.
*قالَ: الذينَ إنْ عدَلُوا فهو ما رَجَوْتَ:
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحل له من الإعراب.
الذينَ:اسمٌ موصولٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِ رفعِ مبتدإٍ.
إنْ:أداةُ شرطٍ.
عدَلُوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضمِّ لاتصالهِ بواوِ الجماعةِ.
و واو الجماعةِ :ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
*وإنْ قصَّرُوا قالَ الناسُ:
إنْ:أداةُ شرطٍ.
قصَّرُوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضمِّ لاتصالهِ بواوِ الجماعةِ.
و واو الجماعةِ : ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له منَ الإعرابِ.
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
قد اجتَهدَ عُمَرُ:
اجتَهدَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له منَ الإعرابِ.
عُمَرُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ وممنوعٌ منَ الصرفِ للعلميةِ والعدلِ.

الفقرةُ الثانيةُ :
*أحضرَ الرَّشيدُ رجلاً لِيُوَلِّيَهُ القضاءَ:
أحضرَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
الرَّشيدُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
رجلاً: مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لِيُوَلِّيَهُ:"اللامُ" لامُ التعليلِ منْ نواصبِ الفعلِ المضارعِ.
يُوَلِّيَهُ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ ؛وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو يعودُ على الرشيدِ؛ و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ أولٍ.
القضاءَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*فقالَ له:
فقالَ: الفاءُ حرفُ عطفٍ.قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
لَهُ: "اللام"حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الفتحِ." الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرٍ.
* إنِّي لا أُحْسِنُ القضاءَ:
إنِّي: "إنَّ"حرفٌ ناسخٌ. هنا؛ يدخلُ على الجمليةِ الاسميةِ فينصبُ المبتدأَ ويرفعُ الخبرَ.كُسرتْ نونُها لمناسبةِ ما بعدَها
"الياءُ"ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ نصبِ اسمِ إنَّ.
لا: أداةُ نفيٍّ.
«لَا»؛ وهُوَ حَرْفُ نَفْيٍ يَدْخُلُ عَلى الأَسْماءِ, والأَفْعَالِ، دُونَ أَنْ يُؤَثِّرَ فِي الإعْرابِ. هنا
أُحْسِنُ القضاءَ:جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرِ إنَّ .
أُحْسِنُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُه أنا .
القضاءَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ
*ولا أنا فقيهٌ:
ولا: "الواو" حرفُ عطفٍ. "لا": أداةُ نفيٍّ.
«لَا»؛ وهُوَ حَرْفُ نَفْيٍ يَدْخُلُ عَلى الأَسْماءِ, والأَفْعَالِ، دُونَ أَنْ يُؤَثِّرَ فِي الإعْرابِ. هنا
أنا: ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
فقيهٌ:خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
*فقالَ الرشيدُ:
الفاءُ حرفُ عطفٍ .
قالَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحلَّ له منَ الإعرابِ.
الرشيدُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فيكَ ثلاثُ خلالٍ:
فيكَ : شبهُ جملةٍ في محلِّ رفعِ خبرٍ مقدمٍ.في: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ."الكافُ"ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍ.
ثلاثُ: مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
خِلالٍ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
*لكَ شرَفٌ:
لكَ :شبهُ جملةٍ في محلِّ رفعِ خبرٍ مقدمٍ.اللامُ: حرفُ جرٍ مبنيٌ على الفتحِ."الكافُ"ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍ.
شرَفٌ:مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
* والشَّرَفُ يَمنعُ صاحبَهُ من الدَّناءَةِ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
الشَّرَفُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يَمْنَعُ صاحبَهُ منَ الدَّناءَةِ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
يَمْنَعُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌتقديرُهُ هو .
صاحبَهُ :مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهو مضافٌ.
و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
منْ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ .وفتح لتفادي التقاءِ ساكنينِ.
الدَّناءَةِ:اسمٌ مجرورٌ بمن وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
* ولكَ حِلْمٌ يَمنعُكَ منَ العَجَلَةِ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
لكَ:شبهُ جملةٍ في محلِّ رفعِ خبرٍ مقدمٍ.اللامُ: حرفُ جرٍ مبنيٌ على الفتحِ."الكافُ"ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍ.
حِلْمٌ:مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يَمنعُكَ منَ العَجَلَةِ: الجملةُ في محلِّ رفعِ صفةٍ لـ "حِلْم".
يَمنعُكَ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌتقديرُهُ هو .
"والكاف" : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.
منَ العَجَلَةِ:جارٌ ومجرورٌ.
منْ: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.وفُتِحَ لتفادِي التقاءِ ساكنينِ.
العَجَلَةِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "مِنْ" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
* ومنْ لم يَعْجلْ قلَّ خطَؤُهُ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
منْ:أداةُ شرطٍ.
لمْ:أداةُ جزمٍ.
يَعْجلْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
قلَّ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له من الإعراب.
خطَؤُهُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*وأنتَ رجلٌ تُشاوِرُ في أمرِكَ:
و: "الواو" حرف عطف.
أنتَ : ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
رجلٌ:خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
تُشاوِرُ في أمرِكَ : جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ صفةٍ "لرجلٍ".
تُشاوِرُ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في:حرفُ جرٍّ مبنيٍّ على السكونِ .
أمرِكَ :اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّه الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.و"الكافُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*ومنْ شاورَ كثُرَ صوابُهُ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
مَنْ:أداةُ شرطٍ.
شاورَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ له من الإعرابِ.
كثُرَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له من الإعراب.
صوابُهُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*وأمَّا الفِقْهُ فسيَنضمُّ إليك مَنْ تتفقَّه به
و: "الواو" حرف عطف.
أمَّا:أداةٌ لربطِ الجملِ تفيدُ التتخييرَ.
الفِقْهُ : مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فسيَنضمُّ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ."الفاء":حرفُُ عطفٍ.سيَنضمُّ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
إليكَ: جارٌ ومجرورٌ.
مَنْ:اسمٌ موصولٌ مبنيٌ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
تتفقَّهُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ أنتَ.
به: جارٌ ومجرورٌ.
*فوَلِيَ فما وجدوا فيه مَطعنًا:
فوَلِيَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
فما:"الفاءُ"حرفُ عطفٍ."ما":أداةُ نفيٍ. وهي حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
وجدوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضمِّ لاتصالهِ بواوِ الجماعةِ.
الواو: "ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ
فيه :جارٌ ومجرورٌ.
مَطعنًا:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
السؤال الخامس
*ثَنِّ الكلمات الآتية، ثم استعمِل كلَّ مثنًّى في جملتين مفيدتين، بحيث يكون في واحدة من الجملتين مرفوعًا، وفي الثانية مخفوضًا:
الدَّواة، الوالد، الحديقة، القلم، الكتاب، البلد، المعهَد.
الإجابة
*الدَّواة: المثنى :الدَّواتانِ / الدَّواتَينِ
-الدَّواتانِ مملوءتانِ .
الدَّواتانِ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلَها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى .
مملوءتانِ ؛ خبرٌ مرفوعٌ ؛وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- ملأتُ القلمَ منَ الدَّواتَينِ.
الدَّواتَينِ؛ اسم مجرور بحرف الجر من ؛ وعلامة جره الياء المفتوح ماقبلها والمخفوض ما بعدها ؛نيابة عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*الوالد:الوالِدَانِ / الوالِدَينِ.
- رَجَعَ الوالِدَانِ من الْعُمْرَةِ.
الوالِدَانِ: فاعل مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى .
- مررتُ بالوالِدَينِ في الحرم المكي.
بالوالِدَينِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
الحديقة: الحديقتان ، الحديقتينِ.
-الحديقتَانِ مُزْدَهِرَتَانِ.
الحديقتَانِ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى

-مررتُ بالحديقَتَينِ المزدهرتينِ.
بالحديقَتَينِ؛اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*القلم: الْقَلَمَانِ ، الْقَلَمَينِ.
-الْقَلَمَانِ جديدانِ.
الْقَلَمَانِ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- وضعتُ القِرطاسَ مع الْقَلَمَينِ.
الْقَلَمَينِ؛اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ مع ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*الكتاب:الكتابانِ ، الكتابَينِ.
-الكتابانِ مُفِيدَانِ .
الكتابانِ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- استفدتُّ منَ الكتابَينِ .
الكتابَينِ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ منْ ؛ وعلامةُ جرِّه الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*البلد:البلدانِ ؛ البلدَينِ .
-البلدانِ المسلمتَانِ؛ متعاونتانِ على إقامةِ شرعِ اللهِ.
البلدانِ ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- مكثتُ بالبلدَينِ مكةَ والمدينةِ ؛في شهرِ رمضانَ.
بالبلدَينِ؛اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ؛ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
المعهَد: الْمَعْهَدَانِ ، الْمَعْهَدَينِ.
-كان الْمَعْهَدَانِ مفيدَينِ في حياتي العلميةِ.
الْمَعْهَدَانِ ؛ اسمُ كان مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- دَرَسْتُ بالْمَعْهَدَينِ المفيدَينِ.
بالْمَعْهَدَينِ :اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ ؛المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه مثنى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الأربعاء يونيو 07, 2017 10:48 pm


المجلس الثلاثون
مجالس قراءة الآجرومية
المعْرَبَاتُ
تابع إجابة تمارين الكتاب
السؤال السادس
*اجمعْ الكلماتِ الآتيةَ جمْعَ مذكَّرٍ سالمًا، واستعملْ كلَّ جمعٍ في جملتينِ مفيدتينِ، بشرطِ أن يكونَ مرفوعًا في إحداهُما، ومنصوبًا في الأخرى:
الصالح، المذاكِر، الكَسِل، المتَّقي، الراضي، محمد.
إجابة السؤال السادس

*الصالح:الصالِحونَ؛الصالحينَ.
الصالحونَ يتقونَ اللهَ.
إنَّ الصالحينَ يتقونَ اللهَ.
*المذاكِر:المذاكِرونَ؛المذاكِرينَ
المذاكِرونَ مجتهدونَ.
إنَّ المذاكِرينَ مجتهدونَ
*الكَسِل: الكَسِلون ، الكَسِلين.
الكَسِلونَ مبغوضونَ
إن الكَسِلينَ مبغوضونَ

*المتَّقي : المتَّقُونَ ؛ المتَّقِينَ.
المتَّقُونَ يحبهمُ اللهُ.
إنَّ المتَّقُينَ يحبهمُ اللهُ.
*الراضي : الراضونَ ؛ الراضينَ.
الراضونَمحبوبونَ .
إن الراضينَ محبوبونَ.
*محمد : المحمدُونَ : المحمدِينَ.
المحمدُونَمجتهدونَ
رأيتُ المحمدِينَ ساجدينَ.
فائدة:
ساجدينَ: لو كانت "رأى" بمعنى الرؤية البصرية كان إعراب كلمة الساجدين حال.
أما لو كانت"رأى" بمعنى عَلِمَ كان إعرابُ كلمةِ الساجدين
مفعولًا ثانٍ .
السؤال السابع
*ضع كلَّ فعلٍ من الأفعالِ المُضارِعةِ الآتيةِ في ثلاثِ جملٍ مفيدةٍ؛ بشرطِ أن يكونَ مرفوعًا في إحدَاهما، ومنصوبًا في الثانيةِ، ومجزومًا في الثالثةِ:
يلعب، يؤدِّي واجبه، يسأمونَ، تحضرين، يرجو الثواب، يسافران.
الإجابة
*يلعب :يلعبُ / لن يلعبَ/ لم يلعبْ
-يلعبُ الطفلُ في الحديقةِ.
يلعبُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الطفلُ : فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في الحديقةِ: جارٌّ ومجرورٌ

- لنْ يلعبَ الطفلُ في الحديقةِ.

لن:أداةُ نصبٍ ، حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
يلعبَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لن ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الطفلُ : فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في الحديقة :جارٌّ ومجرورٌ:في: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ لا محل له من الإعرابِ .الحديقةِ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ في ، وعلامةُ جرهِ الكسرةِالظاهرة على آخره.
- لمْ يلعبْ:لمْ يلعبِ الطفلُ في الحديقةِ.
يلعبْ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ السكونُ الظاهرُ على آخرهِ.وكسرتِ الباءُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الطفلُ : فاعل مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في الحديقة :
جارٌّ ومجرورٌ:في: حرفُ جرٍ مبنيٌ على االسكونِ لامحل له من الإعرابِ. الحديقة : اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ في ، وعلامةُ جرهِ الكسرةِ.
* يؤدِّي واجبه :يؤدِّي واجبه/لن يؤدِّيَ واجبه/لم يؤدِّ واجبه
- المسلمُ الصادقُ يؤدِّي واجبَهُ .
المسلمُ: مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الصادقُ: صفةٌ مرفوعةٌ، وعلامةُ رفعِها الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِا.
يؤدِّي:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخره منع من ظهورِها الثقل لأنه فعلٌ معتلُ الآخرِ بالياءِ .
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو ،يعودُ على "المسلمُ"
واجبَهُ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاءُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِ في محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
والجملةُ الفعليةُ" يؤدي واجبَهُ" في محلِ رفعِ خبرِ السلمِ.
-المهملُ لن يؤدِّيَ واجبَهُ
المهملُ:مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لن يؤدِّيَ :لن:أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يؤدِّيَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لن ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ لخفتها على آخرهِ.
واجبَهُ: واجب :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاء" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
-لم يؤدِّ واجبَه :الكسلانُ لم يؤدِّ واجبَهُ.
الكسلانُ: مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لم يؤدِّ:لم : أداةُ جزمٍ ،حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يؤدِّ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .
واجبَهُ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاء" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِ في محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
*يسأمونَ :يسأمونَ/ لن يسأموا/ لم يسأموا
الصالحونَ يسأمونَ من مواطنَ المعصيةِ.
الصالحونَ :مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ.
يسأمونَ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ فاعلٍ.
من مواطنِ "منْ "حرفُ جرٍ مبنيٌّ على السكونِ؛
مواطنَ :اسمٌ مجرورٌ بـ"مِنْ"وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه ممنوعٌ من الصرفِ لسببٍ واحدٍ وهو صيغةُ منتهى الجموعِ .ومضافٌ.
المعصيةِ:مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والجملةٌ الفعليةُ"يسأمونَ " في محلِّ رفعِ خبرِ المبتدأِ"الصالحونَ"
- لن يسأموا:
المؤمنونَلن يسأموا من الطاعاتِ.
المؤمنونَ:مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ.والنونُ عِوضٌ عنِ التنوينِ في مفردهِ "مؤمنٌ"
لن يسأموا: لن:أداةُ نصبٍ حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
يسأموا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ
حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
من الطاعاتِ"من "حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ؛
الطاعاتِ:اسمٌ مجرورٌ بـ"مِنْ"وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ"جمعُ مؤنثٍ سالمٌ"
والجملةٌ الفعليةُ"يسأموا " في محلِّ رفعِ خبرِ المبتدأ"المؤمنونَ"

-لم يسأموا:آبائيلم يسأموا العطاءَ .
آبائي: مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ
وهو مضافٌ.
"الياء" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٍ إليهِ.
لم يسأموا:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذف النونِ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
العطاءَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والجملةٌ الفعليةُ"يسأموا " في محلِّ رفعِ خبرِ المبتدأ"آبائي"

*تحضرين: تحضرين / لنتحضري/ لم تحضري.
أنتِ تحضرين الدرسَ مبكرًا.
أنتِ: ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ رفعِ مبتدأٍ
تحضرين :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الدرسَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والجملةُ الفعليةُ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ "أنتِ"
مُبَكِرًا: حالٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

- لنتحضري المجلسَ غدًا.
لن:أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ
.تحضري :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ
حذف النونِ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والياء ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
المجلسَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
مبكرًا: حالٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
- لم تحضري المجلسَ مبكرًا.
لم تحضري:لم : أداةُ جزمٍ حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
تحضري : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.وياءُ المخاطَبةِ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
المجلسَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.ِ
مُبَكِرًا: حالٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فائدة
غدًا:ظرفُ زمانٍ منصوبٌ؛ وعلامةُ نصبِه الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
غدا : بالتنوين ؛ ظرف زمان منصوب في قولك :
"غدًا يظهرُ الحقُّ" ؛ فإذا لم يتضمن معنى (في) ، يعرب حسب موقعه .
يُقال : غَدُك مجهولٌ .

غَدُك مبتدأٌ مرفوعٌ

وتقول :
وإن غدًا لناظره قريب ؛ فيعرب هنا :
اسم إن منصوب .
*يرجو الثواب : يرجو الثوابَ ،لن يرجوَ الثوابَ،لم يرجُ الثوابَ.
-الصائمُ يرجو الثوابَ
الصائمُ:مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يرجو : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدَّرَةُ على آخرِهِ منعَ منْ ظهورِها الثِّقَلُ لأنُّه فعلٌ معتلُ الآخرِ بالواوِ.
الفاعلُ ؛ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ هوَ.
الثوابَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يرجو الثوابَ:جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ "الصائمُ"
- لن يرجوَ الثوابَ كافرٌ.
لن يرجوَ: لن :أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ
يرجوَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لخفتِها.
فائدة
*يُنصَبُ الفعلُ المضارعُ بالفتحةِ الظاهرةِ : إذا كان الفعلُ صحيحَ الآخرِ ، أو معتلاً بالواوِ أو الياءِ.
لنأقولَإلا الحقَّ - لابد من الاجتهادِ كينسموَ- على القاضي أنيقضيَبالحقِّ .
الثوابَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
كافرٌ:فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
- لم يرجُ الثوابَ كافرٌ.
لم يرجُ: لم : أداةُ جزمٍ، حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يرجُ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ "لم"؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ ؛والضمةُ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ ؛وهو الواوُ.
الثوابَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
كافرٌ:فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*يسافران:يسافران / لن يسافرا / لم يسافرا.
-الحاجانِ الجَلْدانِ يسافرانِ إلى مكةَ سيرًا على الأقدامِ.
الحاجانِ : مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى.
الجَلْدانِ : صفةٌ مرفوعةٌ وعلامةُ رفعِها الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنها مثنى.
يسافرانِ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ؛ و"الألفُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ ؛فاعلٍ.
إلى مكةَ: إلى: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.
مكةَ:اسمُ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ" إلى"؛وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ ممنوعٌ من الصرفِ ؛لسببينِ: العلميةُ مع التأنيثِ المعنويِّ.
سيرًا:حالٌ منصوبةٌ وعلامةُ نصبهِا الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِا-الحالُ دائمًا منصوبٌ -
على الأقدامِ:على: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.
الأقدامِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "على"وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ . جمعُ تكسيرٍ.
والجملةٌ الفعليةٌ "يسافرانِ"في محلِّ رفعِ خبرٍ.
-الوالدانِ لن يسافرا معكَ .
الوالدانِ : مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى.
لن يسافرا:لن :أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يسافرا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ
حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والألفُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
يسافرا :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ " الوالدانِ"

- لم يسافرا:
أبواكَ لم يسافرا.
أبواكَ:مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى."أصلها أبوان" وحُذِفَتِ النونُ للإضافةِ.وهو مضافٌ.
كَ : الكافُ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
لم يسافرا:لم:أداةُ جزمٍ ،حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يسافرا:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والألفُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
يسافرا :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ " أبواكَ"..


مشاركة 75 إلى 76
من الظروف ما يظهر معناه للزمان أو المكان حسب إضافته ، وحسب السياق .
و ( مع ) من هذه الظروف .
- رأيت زملائي واقفين في الساحة ، فوقفت مع خالد : ظرف مكان .
- كنا مستعدين لرمي العدو ، فلما بدأ صديقي ذلك بدأت معه : ظرف زمان.
- مشيت مع صديقي : تقبل الأمرين حسب المراد : أي وقت أن مشى ، أو مكان مشيه
وقيل:"مَعَ": ليست حرف جر. قال ابن السّرّاج في الأصول 2/212
"مَعَ: اسمٌ، ويدلك على أنها متحرّكة. ولو كانت حرفًا لما جاز أن تُحرّك العين..."
"مَعَ": من ظروف المكان التي لا تتصرف.
لقد انفرد النحّاس (ت 698 هجرية) بإعراب "مَعَ" حرف جر، متابعاً لغة تميم وربيعة في تسكين العين.(البحر 1/69، الهمع 1/217.
تنبيه: النحاس: غير أبي جعفر النحاس، المُتوفّى 337 أو338 هجرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الأربعاء يونيو 07, 2017 10:49 pm

بابُ الأَفْعَـالِ
قال:الأَفْعَالُ ثَلاَثَةٌ: مَاضٍ، وَمُضَارِعٌ، وَأَمْرٌ، نَحْوُ: ضَرَبَ، وَيَضْرِبُ، وَاضْرِبْ.
وأقولُ:ينقسمُ الفِعْلُ إلَى ثلاثةِ أقسامٍ:
القِسْمُ الأوَّلُ:الماضي،وهُوَ مَا يدلُّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ "ضَرَبَ، وَنَصَرَ، وَفَتَحَ، وَعَلِمَ، وَحَسِبَ، وَكَرُمَ"
القِسْمُ الثَّانِي:المُضَارِع،وهُوَ مَا دلَّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعده، نحوُ "يَضْرِبُ، وَيَنْصُرُ، وَيَفْتَحُ، وَيَعْلَمُ، وَيَحْسِبُ، ويكرُم"
القسمُ الثَّالثُ:الأمرُ،وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ "اضْرِبْ، وَانْصُرْ، وَافْتَحْ، وَاعْلَمْ، وَاحْسِبْ، وَاكْرُمْ"
وقدْ ذكرْنَا لكَ فِي أوَّلِ الكتابِ هذَا التّقسيمَ، وذكرْنَا لكَ مَعَهُ علاماتِ كلِّ قسمٍ مِن هذِهِ الأقسامِ الثّلاثةِ.
يرجع للمشاركة رقم 10 هنا

أحكامُ الفعلِ
قالَ: فَالْمَاضِي مَفْتُوحُ الآخِرِ أَبَدًا
وَالأَمْرُ مَجْزُومٌ أَبَدًا.
وَالمُضَارِعُ مَا كَانَ في أَوَّلِهِ إِحْدَى الزَّوَائِدِ الأَرْبَعِ الَّتِي يَجْمَعُهَا قَوْلُك: "أنَيْتَ"، وَهُوَ مَرْفُوعٌ أَبَدًا، حَتَّى يَدْخُلَ عَلَيْهِ نَاصِبٌ أَوْ جَازِمٌ.
وأقولُ:بعْدَ أن بيَّنَ المصنِّفُ أنْوَاعَ الأَفْعَالِ شرَعَ فِي بَيَانِ أحكامِ كلِّ نوعٍ منْهَا.
فحُكمُ الفِعْلِ المَاضِي البناءُ عَلَى الفَتْحِ،
وهذَا الفَتْحُ إمَّا ظاهرٌ، وإمَّا مُقَدَّرٌ.
أمَّا الفَتْحُ الظَّاهرُ:
ففِي الصَّحِيحِ الآخرِ الذي لَمْ يَتَّصِلْ بهِ وَاوُ جماعةٍ ولا ضميرُ رفْعٍ متحرِّكٌ*، وكَذَلِكَ فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ واوًا أوْ ياءً:أمثلة هنا
نحوُ "أَكْرَمَ، وقدِمَ، وَسَافَرَ"، ونحوُ "سَافَرَتْ زَيْنَبُ، وَحَضَرَتْ سُعادُ" ونحوُ "رَضِيَ، وَشَقِيَ،ونحوُ "سَرُوَ، وَبَذُوَ".
معنى بذو : فحش قولُه وسَفِه :- بذاءة اللِّسان تحطّ من قيمة الإنسان
*ضمائر الرفع المتحركة هي :
تاء الفاعل المتحركة مثل: قمتُ ـ قمتَ ـ قمتِ.
نا الدالة على جماعة المتكلمين مثل: خرجْنَا.
نون النسوة مثل: البنات ساعدْنَ أمُّهَاتَهُنَّ.
*وأمَّا الفَتْحُ المقدَّرُ:
فهُوَ عَلَى ثلاثةِ أنواعٍ لأنَّهُ:
-إمَّا أن يكونَ مُقدَّرًا للتعذُّرِ، وهذَا فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ ألفًا،نحوُ:
"دَعَا، وَسَعَى"فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدَّرٍ عَلَى الألفِ منعَ مِن ظُهُورِهِ التّعذرُ
-وإمَّا أن يكونَ الفَتْحُ مقدَّرًا للمناسبةِ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ وَاوُ جماعةٍ، نحوُ:
"كَتَبُوا، وَسَعِدُوا"فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ ماضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منع مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ، ووَاوُ الجماعةِ مَعَ كلٍّ منهمَا فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
-وإمَّا أن يكونَ الفَتْحُ مقدرًا لدفعِ كراهةِ توالِي أربعِ متحرِّكاتٍ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ ضميرُ رفْعٍ متحركٌ، كتاءِ الفَاعِلِ ونونِ النِّسوةِ، نحوُ:
"كَتَبْتُ، وَكَتَبْتَ، وَكَتَبْتِ، وَكَتَبْنَا، وَكَتَبْنَ"
فكلُّ واحدٍ مِن هذِهِ الأَفْعَالِ فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ فيمَا هُوَ كالكلِمَةِ الواحدةِ، والتَّاءُ، أوْ "نا" أو النُّونُ" فَاعِلٌ، مبنِيٌّ عَلَى الضّمِّ أو الفَتْحِ أو الكسرِ أو السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.

*فائدة خارج كتاب التحفة السنية :
وهذا الذي ذكرناه من مواضع بناء الفعل الماضي على الفتح المقدَّر: هو مذهب الكوفيِّين، وهو الذي مشى عليه ابن آجرُّوم - رحمه الله - ومذهب جُمهور النُّحاة أنَّ الفعل الماضي مبنِيٌّ على الفتح، ويُستثْنَى من ذلك مسألَتان:
*إذا اتَّصلَت به واوُ الجماعة بُنِيَ على الضَّم.
*إذا اتَّصل به ضميرُ رفعٍ متحرِّكٍ بُنِيَ على السكونِ.

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - في "شرح الآجرُّومية" ص 267:
وهذا القول أصَحُّ؛ لأنَّ هذا لا يَحْتاج إلى تكلُّف، ولا يَحْتاج إلى تقدير، والأصل هو عدم التقدير.
فعلى سبيل الْمِثال: الفعل "ضربوا" هكذا نطَقَه العرب، ليس فيه تقدير، فلم يَدُرْ في خَلَدِهم أنَّ هناك فتْحةً في هذا السِّياق.
وعليه؛ فإنَّنا نقول في إعرابِ الفعلِ "ضَربُوا": "ضرَب": فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضَّمِّ؛ لاتِّصالهِ بواوِ الجماعةِ.ا.هـهنا

*وحكمُ فِعْلِ الأمرِ
البناءُ عَلَى مَا يُجْزَمُ بهِ مُضَارِعُهُ.
- فإنْ كانَ مُضَارِعُه صَحِيحَ الآخِرِ، ويجزمُ بالسُّكُونِ،كانَ الأمرُ مبنيًّا عَلَى السّكونِ،
وهذَا السُّكونُ إمَّا ظاهرٌ، وإمَّا مقدَّرٌ.
فالسُّكونُ الظَّاهرُ لهُ موضِعانِ:
أحدُهما:أن يكونَ صَحِيحَ الآخِرِ ولَمْ يَتَّصِلْ بهِ شَيْءٌ.
والثَّانِي:أن تتصلَ بهِ نونُ النِّسوةِنحوُ "اضْرِبْ" و "اكْتُبْ" وكَذَلِكَ"اضْرِبْنَ" و "اكْتُبْنَ" مَعَ الإسنادِ إلَى نونِ النِّسوةِ.

*وأمَّا السُّكونُ المقدَّرُ:
فلهُ موضِعٌ واحدٌ، وهُوَ أن تتصلَ بهِ نونُ التّوكيدِ خفيفةً أوْ ثقيلةً، نحْوُ"اضْرِبَنْ" و "اكْتُبَنْ" ونحْوُ"اضْرِبَنَّ" و "اكْتُبَنَّ"

-وإنْ كانَ مُضَارِعُهُ مُعْتَلَّ الآخِرِفهُوَ يُجزمُ بحَذْفِ حَرْفِ العِلَّةِ، فالأمرُ منْهُ يُبنَى عَلَى حذفِ حَرْفِ العلَّةِ، نحْوُ"ادْعُ" و "اقْضِ" و "اسْعَ"

-وإنْ كانَ مُضَارِعُهُ من الأَفْعَالِ الخَمْسَةِفهُوَ يُجزَمُ بحَذْفِ النُّونِ، فالأمرُ منْهُ يُبنَى عَلَى حذفِ النُّونِ، نحْوُ"اكْتُبَا" و "اكْتُبُوا" و"اكْتُبِي"
أمثلةهنا
فائدة خارج الكتاب

علامات فعل الأمر
فعل الأمر له علامات:
أولاً:أن هذا الفعل يدل على الطلب في زمن المستقبل.
ثانيًا: أنه يقبل ياء المخاطبة ونون التوكيد، قال الله تعالى "فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا "مريم:26.
"فكلي" فعل أمر، "وقري" فعل أمر، "واشربي" فعل أمر، والياء في آخر هذه الأفعال الثلاثة هي ياء المخاطبة، وهذا الفعل مطلوب مستقبلاً.

قال تعالى "فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا "مريم:26، والفعل "قُولِي"يقال فيه ما سبق.
والعلامة الأخرى وهي قبول فعل الأمر لنون التوكيد،
فإذًا: نون التوكيد هي علامة من علامات فعل الأمر. هنا . ا.هـ.

* والفِعْلُ المضَارِعُ علامتُهُ:أن يكونَ فِي أوّلِهِ حَرْفٌ زائدٌ مِن أرْبَعَةِ أحْرُفٍ يجمعُهَا قوْلُكَ: "أَنَيْتُ" أوْ قوْلُكَ: "نَأَيْتُ" أوْ قوْلُكَ "أَتَيْنَ" أوْ قوْلُكَ "نَأْتِي"
-فالهمزةُ للمُتكلِّمِ مذكَّرًا أوْ مؤنَّثًا، نحْوُ"أَفْهَمُ"
-والنُّونُ للمتكلِّمِ الذي يُعظِّمُ نفسَهُ، أوْ للمتكلِّمِ الذي يَكُونُ مَعَهُ غيرُه، نحْوُ"نَفْهَمُ"
-والياءُ للغائبِ، نحْوُ"يَقُومُ"
-والتَّاءُ للمُخاطَبِ أو الغائبةِ، نحْوُ"أنتَ تفهمُ يا محمَّدُ واجبَكَ" ونحْوُ"تَفْهَمُ زَيْنَبُ وَاجِبَهَا"
فإنْ لَمْ تكنْ هذِهِ الحروفُ زائدةً
بلْ كَانتْ مِن أصلِ الفِعْلِ، نحْوُ"أَكَلَ، وَنَقَلَ، وَتَفَلَ، وَيَنَعَ"
أوْ كانَ الحَرْفُ زائدًا، لكنه ليْسَ للدلالةِ عَلَى المعْنَى الذي ذكرناهُ، نحْوُ "أَكْرَمَ، وَتَقَدَّمَ"كانَ الفِعْلُ ماضيًا لامُضَارِعًا.
وحُكمُ الفِعْلِ المُضَارِعِ:
أنَّهُ مُعرَبٌ مَا لَمْ تتَّصلْ بهِ نونُ التّوكيدِ ثقيلةً كَانتْ أوْ خفيفةً، أوْ نونُ النِّسوةِ.
فإن اتَّصلتْ بهِ نونُ التّوكيدِ:
بُنِيَ معهَا عَلَى الفَتْحِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى "لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِريِنَ"
وإن اتَّصلتْ بهِ نونُ النِّسوةِ:
بُنِيَ معهَا عَلَى السّكونِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "وَالوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ"

وإذَا كانَ مُعرَبًا فهُوَ مرفُوعٌ مَا لَمْ يدخلْ عَلَيْهِ ناصبٌ أوْ جازمٌ،نحْوُ"يَفْهَمُ مُحَمَّدٌ"
فيفهمُ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مرْفُوعٌ، لِتَجَرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
ومُحَمَّدٌ:فَاعِلٌ مرفُوعٌ بالضَّمَّةِِ الظَّاهِرَةِ.

فإنْ دخلَ عَلَيْهِ ناصبٌ نَصَبَهُ،نحْوُ"لَنْ يَخِيبَ مُجْتَهِدٌ"
فَلَنْ:حَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.ٍٍ
ويخيبَ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَنْصُوبٌ بِلَنْ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ.
ومجتهدٌ:فَاعِلٌ مرفُوعٌ وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.

وإنْ دخلَ عَلَيْهِ جازمٌ جَزَمَهُ،نحْوُ"لَمْ يَجْزَعْ إِبْرَاهِيمُ"
فَلَمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍِ وقَلْبٍ.
وَيَجْزَعْ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بلَمْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ.
وإبراهيمُ:فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الأربعاء يونيو 07, 2017 10:50 pm

قال:الأَفْعَالُ ثَلاَثَةٌ: مَاضٍ، وَمُضَارِعٌ، وَأَمْرٌ، نَحْوُ: ضَرَبَ، وَيَضْرِبُ، وَاضْرِبْ.
وأقولُ:ينقسمُ الفِعْلُ إلَى ثلاثةِ أقسامٍ:
القِسْمُ الأوَّلُ:الماضي،وهُوَ مَا يدلُّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ: "ضَرَبَ، وَنَصَرَ، وَفَتَحَ، وَعَلِمَ، وَحَسِبَ، وَكَرُمَ".
القِسْمُ الثَّانِي:المُضَارِع،وهُوَ مَا دلَّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعده، نحوُ: "يَضْرِبُ، وَيَنْصُرُ، وَيَفْتَحُ، وَيَعْلَمُ، وَيَحْسِبُ، ويكرُم".
القسمُ الثَّالثُ:الأمرُ،وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ: "اضْرِبْ، وَانْصُرْ، وَافْتَحْ، وَاعْلَمْ، وَاحْسِبْ، وَاكْرُمْ".
وقدْ ذكرْنَا لكَ فِي أوَّلِ الكتابِ هذَا التّقسيمَ، وذكرْنَا لكَ مَعَهُ علاماتِ كلِّ قسمٍ مِن هذِهِ الأقسامِ الثّلاثةِ.
يرجع للمشاركة رقم 10 هنا

واجب: بابُ الأَفْعَـالِ
حضر محمد إلى المسجد ثم جلس يقرأ في كتاب الله ثم قال لأخيه اكتب هذه الفائدة :وردك هو حياة قلبك.
اضبطي هذه الجملة بالشكل ،واستخرجي الأفعال مع بيان نوع كل فعل وزمنه .
الإجابة
حضرَ محمدٌ إلى المسجدِ ثمَّ جلسَ يقرأُ في كتابِ اللهِ ثمَّ قالَ لأخيهِ اكتبْ هذه الفائدةَ :وِرْدُكَ هو حياةُ قلبِكَ.
الأفعالُ الماضيةُ: حضرَ / جلسَ /قالَ .
زمنه:وقوعهُ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ
الأفعالُ المضارعةُ : يقرأُ.
زمنه : وقوعهُ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعدَهُ
أفعالُ الأمرِ : اكتبْ .
فعلُ الأمرِ : وقوعهُ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ.
الإعراب:
حضرَ محمدٌ إلى المسجدِ ثمَّ جلسَ يقرأُ في كتابِ اللهِ ثمَّ قالَ لأخيهِ اكتبْ هذه الفائدةَ :وِرْدُكَ هو حياةُ قلبِكَ.
الإعراب:
حضرَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .لامحلَّ له من الإعرابِ
محمدٌ : فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
إلى المسجدِ: جارٌّ ومجرورٌ:إلى: حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ .
المسجدِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ " إلى"؛وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
ثُمَّ :حرفُ عَطفٍ، وهي للتَّشْرِيك في الحُكْمِ، والتَّرْتيبِ، والتَّراخي.
نحو"ثم السبيلَ يَسَّرَهُ، ثم أَماتَه فَأَقْبَرَه، ثمَّ إذا شاءَ أَنْشَرَه"
جلسَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .
يقرأُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو ،يعودُ على "محمد"
في :حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ لامحل له من الإعرابِ .
كتابِ:اسمٌ مجرورٌ بـ" في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهِرَةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ "الله"مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
ثُمَّ :حرفُ عَطفٍ، وهي للتَّشْرِيك في الحُكْم، والتَّرْتيب، والتَّراخي
قالَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو ،يعودُ على "محمد"
لأخيهِ: اللام :حرفُ جرٍّ. أخيه:اسمٌ مجرورٌ بـ :اللام" وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه من الأسماء الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ وهي:" مفردٌ/ مكبرٌ / مضافٌ /مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ".
فالأسماءُ الخمسةُ ترفعُ بالواوِ " أخوكَ " وتنصبُ بالألفِ "أخاكَ" وتُجرُّ بالياءِ "أخيكَ".
اكتبْ :فعلُ أمرٍ مبنيٌ على السكونِ . زمنه: وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ.
هذه الفائدةَ : هذه : اسمُ إشارةٍ مبنيٌ على الكسرِ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.
الفائدةَ :بدلٌ للمفعولٍ بهِ ، منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الاسم المعرف بـ"ال "بعدَ اسمِ الإشارةِ يعربُ بدلًا مطابقًا.
وِرْدُكَ : وِرْدُ : مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهو مضافٌ .
الكافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
هوَ حياةُ قلبِكَ " جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
هوَ:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
حياةُ : خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
قلبِكَ : قلب :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّه ِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ .
كَ :ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الأربعاء يونيو 07, 2017 10:51 pm


أحكام الفعل:

قالَ: فَالْمَاضِي مَفْتُوحُ الآخِرِ أَبَداً.
تدريباتٌ على أحكامِ الفعلِ الماضي
بين أحكام الأفعال الماضية في الجمل الآتية
أزهر الروض / نمقت خطك / تنفس الصبح / جودت قراءتك / المصلون نشطوا /المجدات نجحن / الفرسان أقبلوا /اللاهيات أخفقن / حبرت الرسالة / كتمنا السر .
الإجابة
*أزْهَرَ الروضُ
.أَرْضٌ رَوْضٌ : مُخْضَرَّةٌ بِأَنْواعِ النَّباتِ
أزْهَرَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ. لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الروضُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*نَمَّقْتَ خَطَّكَ.
نَمَّقْتَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
التاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
خَطَّكَ: خَطَّ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ .
الكاف: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ .
*تَنَفسَ الصُّبحُ.
تَنَفسَ : فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ. لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الصُّبحُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*جَوَّدتَ قراءَتَكَ.
جَوَّدتَ:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ.
التاء: ضميرٌ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ رفْعِ فاعلٍ.
قراءَتَكَ :قراءة: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ .
الكاف : ضميرٌ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
*المصلونَ نشطوا.
المصلونَ :مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ
لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ .
نشطوا: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .نشط : فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدرِ لاشتغال المحل بحركةِ المناسبةِ.
الواو: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
* المُجدَّاتُ نَجَحنَ .
المُجدَّاتُ: مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،جمعُ مؤنثٍ سالمٌ.
نَجَحنَ :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .نجح :فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
النون : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ . الفرسانُ أقبلوا.
الفرسانُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. جمعُ تكسيرٍ.
أقبلوا: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .أقبل: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدرِ لاشتغال المحل بحركةِ المناسبةِ.
الواو: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
*الَّلاهِيَاتُ أخْفَقْنَ .
الَّلاهِيَاتُ:: مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،جمعُ مؤنثٍ سالمٌ.
أخْفَقْنَ :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .أخْفَق:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
النون : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
*حبّرْتُ الرسالةَ.
حبّرْتُ:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
التاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الرسالةَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
* كَتَمنا السرَ.
كَتَمنا:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
نا :ضميرُ المتكلِّمِ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
السرَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الأربعاء يونيو 07, 2017 10:52 pm

بيِّن نوع الأفعال في الجمل الآتية وأحكامها
تمسك بالحق
ربي وفقني لطاعتك.
حان موعد الصلاة.
رَضِي اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ.
تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ.
أكرمْنا الرَّجُل
أكرمَنا الرجل.
نأكل الثريد ونهديه ولن نتركه ولم نبغضه يومًا.

*أَتَى أَمْرُ اللَّهِ .
الإجابة
تمسَّكْ بالحقِّ.
تمسَّك: فعلُ أمرٍ لتوفرِ شرطيهِ؛
أولاً: أن هذا الفعل يدل على الطلب في زمن المستقبل.
ثانياً: أنه يقبل ياء المخاطبة ونون التوكيد.تمسكي ؛تمسَّكَنْ ،تَمَسكَنَّ.
مبنيٌّ على ما يجزمُ بهِ مضارُعُهُ "لم يتمسكْ" ، أي يجزمُ بالسكونِ الظاهرِ على آخرهِ
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ أنتَ .
بالحقِّ:جارٌّ ومجرورٌ. الباءُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ.
الحقِّ: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

*ربِي وفقني لطاعتِكَ.
ربِي :مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرِهِ منع من ظهورِها اشتغالُ المَحَلِّ بحركةِ المناسبةِ .وهوَ مضافٌ.
ياء المتكلم : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ السكونِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
وفقني لطاعتِكَ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
وَفِّقْنِي: فعلُ أمرٍ"دعاء" مبنيٌ على السكونِ وَفِّقْنِي:فعل دعاء، مبني على السكون ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديره أنت -سبحانك-، والنون للوقاية " تقي الفعل من الكسر وتكسر هي لحركة المناسبة"،
وياءُ المتكلمِ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في مَحَلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.

لِطاعتِكَ:جارٌّ ومجرورٌ. اللامُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ.
طاعة: اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.
الكاف: ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محَلِّ جَرِّ مضافٍ إليهِ.
*حانَ موعدُ الصلاةِ.
حانَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
موعدُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.
الصلاةِ: مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ
على آخرِهِ.
*رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ.
رَضِيَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهر ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
لفظُ الجلالةِ "الله" : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
عَنْهُمْ: جارٌّ ومجرورٌ.عن :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ.
هُمْ :ضميرُ جمعٍ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرٍّ.
*وَرَضُوا عَنْهُ: الواو حرفُ عطفٍ.
رَضُوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ المقدَّرِ للمناسبةِ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ وَاوُ جماعةٍ.
الواوُ : ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
عَنْهُ: جارٌّ ومجرورٌ.عن :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ.
الهاءُ:ضميرٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ.
*تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ.
تَبَارَكَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
اسْمُ : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وهوَ مضافٌ.
رَبِّكَ : رَبِّ مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.. وهوَ مضافٌ.
الكاف:ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.

*أكرمْنا الرَّجُلَ.
أكرمْ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ على آخرهِ -لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ- منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ"أو مبنيٌّ على السكونِ" ،الفعلُ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.

"نا" الدالةُ على جماعةِ المتكلمينَ. ضميرُ رفعِ متحرِكٍ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الرَّجُلَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*أكرمَنا الرَّجُلُ.
أكرمَنا: أكرمَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.

"نا":ضميرُ نصبٍ مبنيٌ على السكون في محلِّ نصبِ مفعولٍ به.
الرَّجُلُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
*أَتَى أَمْرُ اللَّهِ .
أَتَى:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ على آخرهِ للتعذُّرِ، وهذَا فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ ألفاً .
أَمْرُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ اللَّهِ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
فائدة
*الفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل لامحل لها من الإعراب*

ليس للفعل الماضي محل من الإعراب؛ لأن تعريف المعرب لا يشمله. فالمعرب عُرف بأنه : ما تغير آخره بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ،والفعل الماضي لا يحدث له أي تغيير ولهذا ليس معربا ، ويلحق به كلمة "لا محل له من الإعراب " .

ويبدو أن سبب الإلباس لدى السائل أنه يكتب له ( أعرب الجملة الآتية : دخل محمد ) فيظن أن ما يأتي بعد هذه الكلمة لابد أن يكون معربا ،لكن الأمر ليس كذلك بل يأتي بعد هذه الكلمة المعرب مثل "محمد" ،وغير المعرب كالفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل .
وخلاصة القول أقول : ليس كل ما جاء بعد كلمة"أعرب" يكون له محل من الإعراب بل قد يكون له محل ،وقد لا يكون له محل ،وهذه الكلمة درجت على ألسنة المعلمين عند سؤالهم الطلاب ؛ليروا مدى إلمامهم بالقواعد النحوية.
هنا
الفعل الماضي والفعل الأمر غير خاضعين لمحل إعرابي،لذا يقال لا محل لهما من الإعراب
هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 3:43 am


فائدة

*الفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل لامحل لها من الإعراب*

ليس للفعل الماضي محل من الإعراب؛ لأن تعريف المعرب لا يشمله. فالمعرب عُرف بأنه : ما تغير آخره بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ،والفعل الماضي لا يحدث له أي تغيير ولهذا ليس معربا ، ويلحق به كلمة "لا محل له من الإعراب " .

ويبدو أن سبب الإلباس لدى السائل أنه يكتب له ( أعرب الجملة الآتية : دخل محمد ) فيظن أن ما يأتي بعد هذه الكلمة لابد أن يكون معربا ،لكن الأمر ليس كذلك بل يأتي بعد هذه الكلمة المعرب مثل "محمد" ،وغير المعرب كالفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل .

وخلاصة القول أقول : ليس كل ما جاء بعد كلمة"أعرب" يكون له محل من الإعراب بل قد يكون له محل ،وقد لا يكون له محل ،وهذه الكلمة درجت على ألسنة المعلمين عند سؤالهم الطلاب ؛ليروا مدى إلمامهم بالقواعد النحوية.
هنا

الفعل الماضي والفعل الأمر غير خاضعين لمحل إعرابي،لذا يقال لا محل لهما من الإعراب
هنا
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=72294
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 3:50 am


نواصب الفعل المضارع
قال:فَالنَّواصِبُ عَشَرَةٌ: وَهِيَ: أَنْ، وَلَنْ، وَإِذَنْ، وَكَيْ.وَلاَمُ كَيْ ،وَلاَمُ الجُحُودِ، وَحَتَّى،وَالْجَوَابُ بِالْفَاءِ، وَالْوَاو، وَأَوْ.
وأقول:الأدواتُ التي يُنْصَبُ بعْدَهَا الفِعْلُ المضَارِع عشرةُ أحْرُفٍ وَهِيَ عَلَى ثلاثةِ أقسامٍ:
-قسمٌ يَنْصِبُ بنفسِهِ.
- وقسمٌ يَنْصِبُ بأنْ مُضْمرةً بعدَه جوازًا
-وقسمٌ يَنْصِبُ بأنْ مضمرةً بعده وجوبًا
أمَّا القسمُ الأوَّلُ:
-وهُوَ الذي يَنْصِبُ الفِعْلَ المضَارِعَ بنفسِهِ-فأرْبَعَةُ أَحْرُفٍ، وَهِيَ:
أَنْ، وَلَنْ، وَإِذَنْ، وَكَيْ.
أمَّا "أَنْ"فحَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
-ومِثَالُهَا قولُهُ تعالَى"أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي"
-وقولُهُ جلَّ ذِكْرُهُ"وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ"
-وقولُهُ تعالَى"إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ"
-وقولُهُ تعالَى "وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَتِ الجُبِّ"
وأمَّا "لَنْ"فحَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
-ومِثَالُهُ قولُهُ تعالَى "لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ"
-وقولُهُ تعالَى: "لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ"
-وقولُهُ تعالَى"لَنْ تَنَالُوا البِرَّ"
وأمَّا "إِذَنْ"فحَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.
الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ.
الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.-ومِثالُ المستوفيَّةِ للشروطِ أن يقولَ لكَ أحدُ إخوانِكَ: "سَأَجْتَهِدُ فِي دُرُوسِي" فتقُولُ له: "إِذَنْ تَنْجَحَ""ومِثالُ المفصولةِ بالقَسَمِ أن تقُولَ "إِذَنْ وَاللَّهِ تَنْجَحَ"ومِثالُ المفصولةِ بالنّداءِ أن تقُولَ: "إِذَنْ يَا مُحَمَّدُ تَنْجَحَ"ومِثالُ المفصولةِ بلا النَّافيَّةِ أن تقُولَ: "إِذَنْ لاَ يَخِيبَ سَعْيُكَ" أوْ تقُولَ: "إِذَنْ وَاللَّهِ لا يَذْهَبَ عَمَلُكَ ضَيَاعًا.

وأمَّا "كَيْ"فحَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى "لِكَيْلاَ تَأْسَوْا"
-أوْ تتقدَّمَهَا هذِهِ اللامُ تقديرًا، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى"كَيْ لا يَكُونَ دُولَةً"فإذَا لَمْ تتقدَّمْهَا اللامُ لفظًا ولا تقديرًا كانَ النَّصْبُ بأنْ مضمرةً، وكَانتْ"كَيْ" نفسُهَا حَرْفَ تعليلٍ.ا.هـ
. هنا

وقوله"وكي " حرف مصدرٍ ونصب معنى المصدري أنها تؤول مع الفعل بمصدر مثلا " كي تقرَّ عينُها "
إقرارًا لِعَيْنِهَا . هنا http://ahlelhadith.com/vb/showthread.php?t=986
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 3:51 am


فوائد من غير كتاب التحفة السنية

ما المصدر المؤول ؟
هو تركيب لغويّ يتكوّن من حرف مصدريّ يليه جملة اسميّة أو فعليّة ، صالح لأن يحل محله مصدر صريح يؤدي معناه ، ويجب أن يكون له محل من الإعراب كالاسم المفرد. مثل: " يسرُّني أن تنجحَ ""والمصدر الصريح المؤدي لمعناه : " نجاحُك " يسُّرني نجاحُك".
أن :وهو حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤول مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ من فاعلٍ ، أو مبتدأٍ أو خبرٍ ، أو مفعولٍ به ، أو مجرورٍ .
نحو:
* يجب أن تحضرَ مبكرًا. والتقدير: يجب حضورك.
أن : حرفٌ مصدريٌّ ونصبٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له من الإعرابِ.
تحضرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ "أنتَ"
والمصدر المؤول من "أن والفعل" في محل رفع فاعل.
*نحو قوله تعالى : " وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى "
أن: حرف مصدر ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تعفوا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والواو ضمير متصل مبني على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعل ، والمصدر المؤول من "أن والفعل" في محل رفع مبتدأ. " العفو"
* وقوله تعالى : " يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ " ، نحو قوله تعالى : " قَالُوا أُوذِينَا مِن قَبْلِ أَن تَأْتِيَنَا"الأعراف129 ،
قَالَ يَسُرُّني أَنْ تزُورَنا.
* تدل أن على الاستقبال لأنها تُعين وقوع الفعل في الزمن المستقبل . نحو قوله تعالى : " فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ "القصص19
أي : أن إرادة البطش تعينت في الزمان المستقبل.
- لن : حرف نفي واستقبال ونصب وليس مصدريا. نحو : لن بهملَ المجتهدُ واجباته ، ومنه قوله تعالى : " وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً "الأحزاب62" ،
وقوله تعالى: "لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا"
لن : حرف نفي واستقبال ونصب لا محل له من الإعراب .
نَّدْعُوَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والفاعل ضمير مستتر تقديره "نحن".
3- كي:
" كي" + فعل مضارع = مصدر مؤوّل : " اجتهد لكي تنجحَ "
اجتهد : فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره " أنت ".
لكي : اللام حرف جر مبني على الكسرِ لا محل له من الإعراب ، و" كي " حرف مصدري ونصب مبني لا محل له من الإعراب.
تنجحَ : فعلٌ مضارع منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والمصدر المؤول " كي تنجحَ " في محل جر اسم مجرور، وتقدير الجملة : " اجتهد لنجاحِك ".
*فرجَعناكَ إلى أمِّك كي تقرَّ عينُها ولا تحزنَ.
"كَيْ"فحَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا أو تقديرًا .فإذَا لَمْ تتقدَّمْهَا اللامُ لفظًا ولا تقديرًا كانَ النَّصْبُ بأنْ مضمرةً، وكَانتْ"كَيْ" نفسُهَا حَرْفَ تعليلٍ.
متى تكون كلمة كي تعليلية ؟
أشار إلى ذلك ابن هشام " والتعليلية إن تأخرت عنها اللام أو إذا جاء بعدها الحرف الناصب أن " أي إذا جاءت اللام بعدها – وليس قبلها – أو إذا جاء بعدها الحرف الناصب أن.
مثال كي التعليلية "جئتك كي أن أتعلمَ.
المثال الذي ذكره ابن هشام في قول الشاعر :
فَقَالَتْ: أَكُلَّ النَّاسِ أَصْبَحْتَ مَانِحًا لِسَانَكَ كَيْمَا أَنْ تَغُرَّ وَتَخْدَعَا ؟
معنى البيت :
تخاطب المرأة هذا الرجل فتقول له "هل تمنح ثناءك ومدحك لكل الناس لأجل أن تخدعهم وتغرهم
كلمة كي لم يأتِ قبلها اللام ، ولم تأتِ اللام أيضًا بعدها ، وإنما جاء بعدها كلمة أنْ المصدرية ، فالفعل "تغرَّ " منصوب بـ "أنْ" وليس منصويًا بـ "كي" ، فنحكم على كلمة "كي" في هذا البيت بأنها تعليلية وليست مصدرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 3:57 am

استخرج الأفعال من الجمل الآتية وبين حكم كل منها:
*لَيْسَ الْخَيْرُ أَنْ يَكْثُرَ مَالُكَ وَوَلَدُكَ، وَلَكِنَّ الْخَيْرَ أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ وَأَنْ يَعْظُمَ حِلْمُكَ.
لَيْسَ: من أخواتِ كان.
كان وأخواتُها هي أفعالٌ ماضيةٌ ناسخةٌ ترفعُ المبتدأَ ويسمى اسمَها ، وتنصبُ الخبرَ ويسمى خبرَها .
الْخَيْرُ :اسمُ ليسَ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
أَنْ يَكْثُرَ:جملةٌ فعليةٌ في محلٍّ نصبِ خبرِ ليس.
أَنْ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ.وهوحرفُ مصدرٍ ونصب واستقبالٍ .
يَكْثُرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وهو حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤول مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ من فاعلٍ ، أو مبتدأٍ أو خبرٍ ، أو مفعولٍ به ، أو مجرورٍ .
وأن والفعل المضارع "أَنْ يَكْثُرَ" يؤولان بمصدرٍتقديرُه: "كَثْرَة".وتعربُ خبرُ ليس منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وبالتالي إعراب ما بعدها يختلف هكذا:" لَيْسَ الْخَيْرُ كَثْرَةَ مَالِكَ وولدِكَ".
نتابع إعراب الجملة الأصلية :
مَالُكَ: مَالُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
والكَافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
وَوَلَدُكَ: الواوُ: حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ.
وَلَدُ : معطوفٌ على الفاعلِ "مَالُ" مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
الكَافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
* وَلَكِنَّ الْخَيْرَ أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ:
وَلَكِنَّ الْخَيْرَ: لَكِنَّ: حرفٌ ناسخٌ ينصبُ المبتدأَ و يرفعُ الخبرَ.مبنيٌّ على الفتحِ .
الْخَيْرَ:اسمُ لَكِنَّ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرِ لكنَّ.
أَنْ يَكْثُرَ: أَنْ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ.وهوحرفُ مصدرٍ؛ ونصبٍ ؛ينصب بنفسه؛ واستقبالٍ .
يَكْثُرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وأنْ حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤولُ مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ من فاعلٍ ، أو مبتدأ أو خبرٍ ، أو مفعولٍ به ، أو مجرورٍ .
وأن والفعل المضارع "أَنْ يَكْثُرَ" يؤولان بمصدرٍ تقديرُه: "كَثْرَة".وتعربُ خبرُ لكنَّ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وبالتالي إعراب ما بعدها يختلف هكذا:"وَلَكِنَّ الْخَيْرَ كَثْرَةُ عِلْمِكَ ". نتابع إعراب الجملة الأصلية قبل أن تؤول:
عِلْمُكَ:عِلْمُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ. الكَافُ :ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ. * وَأَنْ يَعْظُمَ حِلْمُكَ
وَأَنْ يَعْظُمَ:الوَاوُ :حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ.
أَنْ: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ مبنيٌ على السكونِ.
يَعْظُمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وأن والفعل المضارع "وَأَنْ يَعْظُمَ"يؤولانِ بمصدرٍ تقديره :"عِظَمُ" . ويعربُ اسمٌ معطوفٌ على خبرِ "لكنَّ"- كثرة- مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
وبالتالي إعرابُ ما بعد المصدر المؤول يختلفُ هكذا: "وعِظَمُ حلمِكَ".
نتابع إعراب الجملة الفعلية:
حِلْمُكَ :حِلْمُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
الكَافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*لنْ يفوزَ الكسلانُ.
لنْ : حرفُ نفيٍّ واستقبالٍ ونصبٍ .مبنيٌّ على السكونِ.
يفوزَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الكسلانُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*قالَ الابنُ لأبيهِ :سأكونُ أمينًا ،قالَ لهُ الأبُ : إذنْ تربحَ تجارتُكَ .
قالَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ على آخرهِ .
الابنُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لأبيهِ : جارٌّ ومجرورٌ . اللامُ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ .
أبيه: اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الياء نيابة عن الكسرةِ لأنه من الأسماءِ الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ" اسم /مكبر / مضاف / مضاف لغير ياء المتكلم".
والهاءُ:ضميرٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
سأكونُ أمينًا :
سأكونُ :السينُ : حرفُ تنفيسٍ أي تطويلِ الوقتِ قليلاً.
أكونُ :فعلٌ مضارعٌ ناسخٌ -كان وأخواتُها -مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
واسم كانَ : ضميرٌ مستترٌ تقديرهٌ أنا يعودٌ على الابنِ .
أمينًا:خبرُ كان منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
قالَ لهُ الأبُ : إذنْ تربحَ تجارتُكَ .
قالَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ على آخرهِ .
لهُ: جارٌّ ومجرورٌ .
واللام:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ .
والهاءُ: ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ.
الأبُ: :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
إذنْ: حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.
الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ.
الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.والشروطُ مستوفاةُ.
تربحَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ إذنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

*جئتُ كي أتعلمَ.
جئتُ : فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ لاتصالهِ بضميرِ رفعِ متحركٍ "تاءُ الفاعلِ"
التاءُ : ضميرٌ متصلٌ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
كي : حرفُ مصدر واستقبال ونصبٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
أتعلمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ أنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 4:00 am

وأما القسم الثاني: وهو الذي ينصب الفعل المضارع بواسطة " أن " مضمرة جوازًا ـ فحرف واحد وهو لام التعليل، وعبر عنها المؤلف بلام كي، لاشتراكهما في الدلالة على التعليل، ومثالها قوله تعالى:" لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ "،وقوله جل شأنه"لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ والمُنَافِقَاتِ".
أمثلة
1- جَلَسْتُ لأَسْتَرِيحَ. 1- جَلَسْتُ لأَنْ أَسْتَرِيحَ.

2- حَضَرْتُ لأَعُودَ الْمَرِيضَ. 2- حَضَرْتُ لأَنْ أَعُودَ الْمَرِيضَ.

3- يَجْتَهدُ الطَّالِبُ لِيَنْجَحَ. 3- يَجْتَهِدُ الطَّالِبُ لأَنْ يَنْجَحَ.

4- بَنَيْتُ بيْتا لأَسْكُنَ فِيهِ. 4- بَنَيتُ بَيْتاً لاَنْ أَسْكُنَ فِيهِ
هنا

وأما القسم الثالث: وهو الذي ينصب الفعل المضارع بواسطة " أن " مضمرة وجوبًا ـ فخمسة أحرف :الأول: لام الجحود، وضابطها أن تسبق بـ "ما كان " أو " لم يكن " فمثال الأول قوله تعالى:" مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ "،
وقوله سبحانه:" وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ " ومثال الثاني قوله جل ذكره:" لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا"

والحرف الثاني " حتى " وهو يفيد الغاية أوالتعليل، ومعنى الغاية أن ما قبلها ينقضي بحصول ما بعدها نحو قول الله تعالى:" حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى "، ومعنى التعليل أن ما قبلها عِلة لحصول ما بعدها، نحو قولك لبعض إخوانك " ذاكرْ حتى تنجحَ ".
والحرفان الثالث والرابع: فاء السببية، وواو المعية، بشرط أن يقع كل منها في جواب نفي أو طلب أما النفي فنحو قوله تعالى:" لا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا" ، وأما الطلب فثمانية أشياء:
-* مُرْ وَانْهَ وَادْعُ وَسَلْ واعرضْ لِحَضِّهِمُ تَمَنَّوَارْجُ كَذَاكَ النَّفْيُ قَدكَمُلَا, مُرْ: هذا الأمر، وَانْهَ: هذا النهي، وَادْعُ: دعاء، وَسَلْ:والسؤال استفهام، وَاعْرِضْ:للعرض، لِحَضِّهِمُ:هذا التحضيض، تَمَنَّ:هذا التمني، وَارْجُ:هذا الرجاء، كَذَاكَ النَّفْيُ قَدْ كَمُلَا-*.
الأمر، والدعاء، والنهي، والاستفهام، والعرض، والتحضيض، والتمني، والرجاء،
أما الأمر فهو الصادر من العظيم لمن هو دونه، نحو قول الأستاذِ لتلميذهِ: " ذاكرْ فتنجحَ " أو" وتنجحَ "،
وأما الدعاء فهو الطلب الموجه من الصغير إلى العظيم، نحو: " اللهم اهدني فأعملَ الخيرَ " أو " وأعملَ الخيرَ "،
وأما النهي فنحو: " لا تلعب فيضيعَ أملُكَ " أو " ويضيعَ أملُكَ "،
وأما الاستفهام فنحو: " هل حَفِظْتَ دروسَكَ فأسْمَعَهَا لكَ "، أو " وأسْمَعَهَا لكَ "،
وأما العرض فهو الطلب برفق نحو: " ألا تزورُونا فنُكْرِمَكَ "، أو" ونُكْرِمَكَ "،
وأما التحضيض: فهو الطلب مع حث وانزعاج نحو: " هل أديتَ واجِبَكَ فيشكُرَكَ أبوكَ " أو " ويشكُرَكَ أبوكَ "،
وأما التمني فهو طلب المستحيل، أو ما فيه عُسْرَة، نحو قول الشاعر:
ليتَ الكواكبَ تدنو لي فأنظِمَها عقودَ مدْحٍ فما أرضَى لكم كَلِمِي.
ومثله قول الآخر:
ألا ليتَ الشبابَ يعودُ يومًا فأُخْبِرَهُ بما فعلَ المَشيبُ
ونحو: ليت لي مالاً فأحُجَّ منه "،
وأما الرجاء فهو طلب الأمر القريب الحصول نحو:
" لعل اللهَ يشفيني فأزورَك ".
وقد جمع بعض العلماء هذه الأشياء التسعة التي تسبق الفاء والواو في بيت واحد هو:
مُرْ وَانْهَ وَادْعُ وَسَلْ واعرضْ لِحَضِّهِمُ تَمَنَّ وَارْجُ كَذَاكَ النَّفْيُ قَدكَمُلَا
وقد ذكر المؤلف أنها ثمانية، لأنه لم يعتبر الرجاء منها .

الحرف الخامس " أو "ويشترط في هذه الكلمة أن تكون بمعنى " إلا " أو بمعنى " إلى "، وضابط الأولى: أن يكون ما بعدها ينقضي دَفْعَة، نحو: " لأقْتُلَنَّ الكافرَ أو يُسْلِمَ"،
وضابط الثانية: أن يكون ما بعدها ينقضي شيئًا فشيئًا، نحو قول الشاعر:
لأَسْتَسْهِلَنَّ الصعبَ أوْ أُدْرِكَ المُنى فما انقادَتِ الآمالُ إلا لصابرٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 4:03 am



تمارين على القسم الأول والثاني من نواصب الفعل المضارع
استخرج الأفعال من الجمل الآتية وبين حكم كل منها:
*نود أن نفعل الخير
*لن نشرك بربنا أحدًا
*إذن تفلحوا .
*تعلمت كي أخدم ديني .
*كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً .
* ليعذب الله المنافقينَ والمنافقاتِ.
الإجابة المختصرة المقتصرة على المطلوب

نودُّ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
ضميرُ الرفعِ المتكلِمُ والمخاطَبُ يستترُ وجوبًا.

**أنْ نفعلَ:
أنْ: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤولُ مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ .
نفعلَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "أنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
فائدة:ضميرُ الرفعِ المتكلِمُ والمخاطَبُ يستترُ وجوبًا.
أنْ مع الفعلِ "نفعل" : يؤولان ِ بمصدرٍ صريحٍ تقديرهُ ، فِعْلَ :ويعربُ مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحة الظاهرةُ على آخرهِ ..
**لنْ نُشركَ:
لنْ :حَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
نشركَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "لنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعل : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
**إذن تفلحوا :
إذنْ: حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.
الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ.
الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.
والشروطُ مستوفاةُ.
تفلحوا:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ إذنْ وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ. "تفلحون"
والواوُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيىٌّ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.

**تعلمتُ كي أخدُمَ ديني.
تعلمتُ: تعلم: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ- أو على السكونِ لاتصاله بضميرِ رفعٍ متحركٍ "تاء الفاعل".
والتاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
"كَيْ" حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبال. ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا،
-أوْ تتقدَّمَهَا هذِهِ اللامُ تقديرًا،
وهي تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ تقديرًا،لكي أخدُمَ
أخدُمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره " أنا ".
كي أخدُمَ : يؤولانِ بمصدرٍ صريحٍ تقديره : لخدمةِ.
**كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً .
كَيْ لَا يَكُونَ:
"كَيْ":حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.
لا النافية تدخل على الفعل المضارع/ تغيّرُ المعنى من الإثباتِ إلى النّفيِّ ولا عملَ لها.
يَكُونَ::فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو فعلٌ ناسخٌ واسمهُ: مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ يعود على الفَيء"مَّا أَفَاء "
**ليعذبَ اللهُ المنافقينَ والمنافقاتِ.
ليعذبَ: اللامُ:لامُ التعليلِ - لامُ كيِّ- وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ ؛جوازاً.تقديرها لأن يعذب.َ
يعذبَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "بلام كي -وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازًا." وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
** الإجابة المفصلة **
**نودُّ أنْ نفعلَ الخيرَ.
نودُّ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
ضميرُ الرفعِ المتكلِّمُ والمخاطَبُ يستَتِرُ وجوبًا.

أنْ نفعلَ:أنْ: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤولُ مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ .
نفعلَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "أنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
أنْ مع الفعلِ "نفعل" : يؤولان ِ بمصدرٍ صريحٍ تقديرهُ ، فِعْلَ : مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحة ..
الخيرَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

**لنْ نُشركَ بربِنَا أحدًا .
لنْ :حَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
نشركَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "لنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

الفاعل : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
بربِّنَا: الباءُ : حرفُ جرٍ مبنيٌّ على الكسرِ.
ربِّ: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ،وهو مضافٌ.
" والنا ":ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِ جرِّ مضافٍ إليه
أحدًا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
**إذن تفلحوا .

إذنْ: حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.
الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ.
الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.
والشروطُ مستوفاةُ.
تفلحوا:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ إذنْ وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ. "تفلحون"
والواوُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيىٌّ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.

**تعلمتُ كي أخدُمَ ديني.
تعلمتُ: تعلم: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ- أو على السكونِ لاتصاله بضميرِ رفعٍ متحركٍ "تاء الفاعل"
والتاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
"كَيْ": حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ. ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا،
-أوْ تتقدَّمَهَا هذِهِ اللامُ تقديرًا،
أخدمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره " أنا ".
ديني : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامة نصبهِ الفتحةُ المقدرةُ على آخرهِ ، منعَ من ظهورِها اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ " ياءُ المتكلمِ" .ودين مضافٌ.
وياءُ المتكلمِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.

**كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً .
"كَيْ": حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.
لا النافية تدخل على الفعل المضارع/ تغيّرُ المعنى من الإثباتِ إلى النّفيِّ ولا عملَ لها.
يَكُونَ::فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو فعلٌ ناسخٌ واسمهُ: مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ يعود على الفَيء"مَّا أَفَاء "
دُولَةً : أي " متداوَلا":خبرُ يكون منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

**ليعذبَ اللهُ المنافقينَ والمنافقاتِ.
ليعذبَ: اللامُ:لامُ التعليلِ - لامُ كيِّ- وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازاً.تقديرها لأن يعذب.َ
يعذبَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "بلام كي -وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازاً." وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لفظُ الجلالةِ "اللهُ":فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
المنافقينَ: مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الياءُ نيابهً عنِ الفتحةِ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ.
والمنافقاتِ:الواوُ: حرف عطف .
المنافقاتِ : معطوفٌ على منصوبٍ فيتبعه ،اسمٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الكسرةُ الظاهرةُ نيابةً عنِ الفتحةِ لأنهُ جمعُ مؤنثٍ سالمٌ ؛يُرفعُ بالضمةِ ويُنصبُ ويجرُّ بالكسرةِ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 4:05 am


تمارين مجلس 55

استخرج الأفعالَ من الجملِ الآتيةِ وبيِّن حكمَ كلٍّ منها:
.... ، إذن الآن أكرمك .
.....، إني إذن أكرمك
....،أنا إذن أحترمك .
ناما جيدًا كي ترتاحا.
**اجتهدي لتتفوقي.
**لن تفوزوا حتى تجتهدوا.
**مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى.
** ما كنتُ لأبكي على شهيد .
**لم يكن المؤمن ليغتاب أخاه.

الإجابة


**.... ، إذنْ الآن أكرمُك .
"إِذَنْ": حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ إذا توافرت الشروط .وإذا لم تتوفر الشروط صارت إذن حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.

إذنْ هنا ليستْ ناصبةً لفقدِها شرطٍ من شروطِ عملِها كأداةِ نصبٍ . فهي في هذه الجملةِ لاتفيدُ الاستقبالَ لوجودِ كلمةِ الآنَ التي تفيدُ الحاضرَ.ا.هـ

فهي حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.
تعقيب:
"إِذَنْ": فحَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:

الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.

الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ. الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.

أكرمُك : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

** .....، إني إذنْ أكرمُك.
إذنْ هنا ليستْ ناصبةً لفقدها شرطٍ من شروطِ عملِها كأداةِ نصبٍ . ففي هذه الجملةِ "إذنْ" ليستْ فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.سبقها : إني .

فهي :حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.
أكرمُك : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

** ....،أنا إذن أحترمُك .

إذنْ هنا ليستْ ناصبةً لفقدِها شرطٍ من شروطِ عملِها كأداةِ نصبٍ . ففي هذه الجملةِ "إذنْ" ليستْ فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.سبقها :أنا.
فهي :حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.
أحترمُك :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

**ناما جيدًا كي ترتاحا.
كي : حرفُ مصدر -كي ترتاحا : تؤول إلى مصدرٍ صريحٍ : للراحةِ - واستقبال - تدل على الحدث في المستقبل - ونصبٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
ترتاحا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بكي وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ. "ترتاحان" .
والمصدر المؤول من (كي والفعل ) في محل جر بحرف الجر.لكي. لراحتِكُما.
تذكِرَةٌ: المعرباتُ بالحروفِ أربعةُ أنواعٍ : المثنى / جمعُ المذكرِ السالمُ / الأسماءُ الخمسةِ / الأفعالُ الخمسةِ .

**اجتهدي لتتفوقي.
لتتفوقي:
اللامُ :حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ ينصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أن " مضمرةٍ جوازاً .
تتفوقي :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ جوازًا بعدَ لامِ كي -" لام التعليل " -وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ.تتفوقينَ.

**لن تفوزوا حتى تجتهدوا.

لنْ : حرفُ نفيٍّ واستقبالٍ ونصبٍ .مبنيٌّ على السكونِ.
تفوزوا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ " لن "وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ." تفوزون ".
حتى تجتهدوا:
حتى: وهو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ، ومعنى الغايةَ أن ما قبلها ينقضي بحصولِ ما بعدها ، ومعنى التعليلِ أن ما قبلَها علةٌ لحصولِ ما بعدَها،
تجتهدوا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ مضمرةٍ وجوبًا بعد " حتى" - حتى أن ، فأن تُضْمَرُ أي تختفي وجوبًا - وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ." تجتهدونَ".

**مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى.
مَا : ما النافيةُ لاعملَ لها .
أَنزَلْنَا: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ " أوِ السكونِ" لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ " النا " .
النا : ضميرٌ متصلٌ في محلِّ رفعِ فاعل .

عَلَيْكَ : جارٌّ ومجرورٌ . على : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مجرور بـ على.
الْقُرْآنَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

لِتَشْقَى : اللامُ :لامُ التعليلِ حرفُ جرٍ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.، فلامُ التعليلِ حرفُ جرٍّ ،والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ والفعلِ" بعدَ لامِ التعليلِ يكونُ دائمًا في محلِّ جرٍّ بحرفِ الجرِ"لامُ التعليلِ".

تشقى:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ جوازاً بعدَ لامِ التعليلِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ منْ ظهورِهَا التعذرُّ لأنهُ فعلٌ معتلُ الآخرِ بالألفِ .

والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةُ بعدَ لامِ التعليلِ والفعلِ " في محلِّ جرٍ بحرفِ الجرِّ."لامُ التعليلِ.

الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ .

** ما كنتُ لأبكيَ على شهيدٍ .
ما : ما النافيةُ لا عملَ لها.
كُنْتُ : كان: فعلٌ ماضٍ ناقصٌ ناسخٌ ،مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ أو على السكونِ لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
وحذفت ألفُ كانَ لتفادي التقاءِ ساكنينِ " النون والألف" .
والتاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعِ اسمِ كانَ .
لأبكيَ :لأبكيَ: اللامُ لامُ الجحودِ حرفُ جرِّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
أبكي:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،
والياءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ
،والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ بعدَ لامِ الجحودِ والفعلِ " في محلِّ جرٍ بحرفِ الجرِّ لامِ الجحودِ.
والجملةُ الفعليةُ : لأبكيَ :في محلِّ نصبِ خبرِ كان .


**لم يكنِ المؤمنُ ليغتابَ أخاه.
لم : حرفُ نفيٌّ وجزمٌ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له من الإعرابِ .
يكنِ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم ، وعلامةُ جزمهِ السكونُ ،وحركتِ النونُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ ساكنينِ .
المؤمنُ :اسمُ يكن مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
ليغتابَ أخاه : جملةٌ فعليةٌ في محلِّ نصبِ خبرِ كانَ .
ليغتابَ:
اللام :لامُ الجحودِ - لأنه سبقها كونُ منفيٌّ - حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يغتابَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبُا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،
والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ "هوَ"،
والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ بعدَ لامِ الجحودِ والفعلِ " في محلِّ جرٍ بحرفِ الجرِّ لامِ الجحودِ.
أخاه:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الألفُ نيابة عنِ الضمةِ لأنه من الأسماءِ الخمسةِ - أبوك/ أخوك/حموك/ فوك / ذو دِينٍ- ومتوفرةٌ فيه الشروطُ الأربعةُ "مفردٌ ، مكبرٌ ، مضافٌ ، مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ".
وهوَ مضافٌ .
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضاف إليهِ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 4:31 am

تدريبات مجلس 56
*وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى.
أَن: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
تَعْفُواْ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ..
أصلُها : "تَعْفونَ".
الواو:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
أنْ معَ الفعلِ تؤولُ إلى :العفو ، والمصدرُ المؤولُ : في محلِّ رفعِ مبتدأٌ.
أَقْرَبُ: خبرُ المبتدإِ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لِلتَّقْوَى: جارٌ ومجرورٌ. اللامُ حرفُ جرٍ ؛مبنيٌ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
التَّقْوَى : حُذِفَتْ ألفُ التقوى لتفادِي التقاءِ الساكنينِ.
التقوى: اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها التعذُّرُ لأنه اسمٌ مقصورٌ
*جَلَسْتُ لأَسْتَرِيحَ:
جَلَسْتُ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
تاءُ الفاعلِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
لأَسْتَرِيحَ:اللامُ : لامُ التعليلِ : حرفٌ- ينصِبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازًا - مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ .
أَسْتَرِيحَ::فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ جوازًا بعدَ لامِ التعليلِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا.
،والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ جوازًا والفعلِ" مجرورٌ بحرفِ الجرِّ - اللام-والتقديرُ للاستراحةِ.

* لَمْ أَكُنْ لأُرَافِقَ الأَشْرَارَ.
لَمْ : أداةُ جزمٍ مبنيةٌ على السكونِ لامحلَّ لها من الإعرابِ.
أَكُنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ.وهو فعلٌ ناسخٌ -" كان" يكون -يدخلُ على الجملةِ الاسميةِ فيرفعُ اسمَها وينصبُ خبرَها .وحُذفَتْ واو يكون لتفادي التقاءِ الساكنينِ .
اسمُ أَكُنْ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنا .
لأُرَافِقَ:اللامُ : لامُ الجحودِ - التي هي في الأصلِ حرفِ جرٍ- وحرفُ الجرِّ لايدخلُ على الأفعالِ ، فهي هنا بمعنى التأكيد للنفي والإنكارِ وضابطُها أن تُسبقَ بكونٍ منفيٍّ -" بما كان " أو " لم يكن "- .وسُميتْ لامُ الجحودِ، لملازمتِها الجحدِ وهو النفيِ.
أُرَافِقَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
الأَشْرَارَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ..
والجملةُ الفعليةُ " لأُرَافِقَ الأَشْرَارَ " في محلِّ نصبِ خبرِ أكن-يكون- .

*اجتهدْ فتنجحَ .
اجتهدْ: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ .
ففعل الأمرِ يُبنى على ما يجزم به مضارعه .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
فتنجحَ : الفاءُ: فاءُ السببيةِ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ . التحضيض: فهو الطلبُ مع حثٍ وانزعاجٍ.
تنجحَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ مضمرةٍ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.

*لاتسودُ حتى تجودَ.
لاتسودُ:لاالنافية لا عملَ لها،حرفٌ مبنيُّ على السكونِ .
تسودُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
حتى: حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ و هو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ بمعنى إلى.
تجودَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ حتى وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.

*لا تشربْ وتضحكَ .

لا تشربْ: لا الناهية حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ تجزمُ الفعلَ المضارعَ.
تشربْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.

وتضحكَ: الواوُ واوُ المعيةِ.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ .
تضحكَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ واوِ المعيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
أقبِلْ وَأُحسنَ إليكَ.
أقبلْ:فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ ، يُبنى على ما يجزم به مضارعه .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
الواوُ: واوُ المعيةِ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ :وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ.
أُحسنَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
إليكَ: جارٌ ومجرورٌ . إلى حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ.
أقبِلْ وَأُحسنَ إليكَ.
أقبلْ:فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ ، يبنى على ما يجزم به مضارعه .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
الواوُ: واوُ المعيةِ حرفٌ مبنتٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ :وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ.
أُحسنَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
إليكَ: جارٌ ومجرورٌ . إلى حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ.

*لم يكنِ الغِنَى ليُطغيَ كرامَ النفوسِ.
لَمْ : أداةُ جزمٍ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له من الإعرابِ. يكُنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ وكسرت النون لتفادي التقاء ساكنينِ .وهو فعلٌ ناسخٌ -" يكون"-يدخل على الجملةِ الاسميةِ فيرفعُ اسمَها وينصبُ خبرَها .وحُذفت واوُ يكون لتفادي التقاء الساكنينِ
الغِنَى : اسمُ يكن مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ للتعذرِ لأنه اسمٌ مقصورٌ .ليُطغيَ: اللامُ : لامُ الجحودِ - التي هي في الأصلِ حرفِ جرٍ- وحرفُ الجرِّ لايدخلُ على الأفعالِ ، فهي هنا بمعنى التأكيد للنفي والإنكار وضابطُها أن تُسبقَ بكونٍ منفيٍّ " بما كان " أو " لم يكن ".وسميتْ لامُ الجحودِ، لملازمتِها الجحدِ وهو النفيِ.
يُطغيَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو تعود على الغنى.
والجملةُ الفعليةُ : في محلِّ نصبٍ خبر كان.
كرامَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .وهو مضافٌ .
النفوسِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو جمعُ تكسيرٍ.

*هلاّ أدّبتََ ولدَكَ فيستقيمَ.
أدّبتََ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
التاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعل.

ولدَكَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهو مضافٌ.
الكافُ: ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ كسرِ مضاف إليهِ.
فيستقيمَ: الفاء : فاءُ السببية.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ . التحضيضُ: وهو الطلبُ مع حثٍ وانزعاجٍ.
يستقيمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هوَ.

*لم يكنِ الغِنَى ليُطغيَ كرامَ النفوسِ.
لَمْ : أداةُ جزمٍ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له من الإعرابِ.

يكُنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ وكُسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ ساكنينِ .وهو فعلٌ ناسخٌ -" يكون"-يدخل على الجملةِ الاسميةِ فيرفعُ اسمَها وينصِبُ خبرَها .وحُذفت واوُ يكون لتفادي التقاءِ الساكنينِ
الغِنَى : اسمُ كان مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ للتعذرِ لأنه اسمٌ مقصورٌ .

ليُطغيَ: اللامُ : لامُ الجحودِ - التي هي في الأصلِ حرفِ جرٍ- وحرفُ الجرِّ لايدخلُ على الأفعالِ ، فهي هنا بمعنى التأكيد للنفي والإنكار وضابطُها أن تُسبقَ بكونٍ منفيٍّ " بما كان " أو " لم يكن ".وسُميتْ لامُ الجحودِ، لملازمتِها الجحدِ وهو النفيِ.
يُطغيَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو يعود على الغنى.
والجملةُ الفعليةُ : في محلِّ نصبٍ خبر كان.
كرامَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .وهو مضافٌ .
النفوسِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو جمعُ تكسيرٍ.

*هلاّ أدّبتََ ولدَكَ فيستقيمَ.
هلاّ:أداةُُ تحضيضٍ مبنيةٌ على السكونِ لامحلَّ لها منَ الإعرابِ .
أدّبتََ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
تاءُ المخَاطَبةِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.

ولدَكَ: ولدَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهو مضافٌ.
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ كسرٍ مضافٌ إليهِ.
فيستقيمَ: الفاءُ : فاءُ السببيةِ.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ . التحضيضُ: وهو الطلبُ مع حثٍ وانزعاجٍ.
يستقيمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنِ المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هوَ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 4:34 am

تابع تدريبات على نواصب الفعل المضارعِ :
* حافِظْ على الصلاةِ أوْ تلقى اللهَ فَتُفلِحَ.
* هل تأتي إلى البيت فأعلِّمكَ؟ .
* جئت المسجد لأدرسَ .
* لعل البضائع تكثر فأشتري .
* لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا .
الإجابة
*
حافِظْ على الصلاةِ أوْ تلقى اللهَ فَتُفلِحَ.
حافِظْ:: :فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ لأن فعلَ الأمرِ يُبنى على ما يُجزَمُ به مضارعُهُ .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
على : حرفُ جرٍ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
الصلاةِ:اسمٌ مجرورٌ بـ على وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
أوْ : حرفٌ ينصبُ الفعلُ المضارُعُ ويشترطُ أنْ يكونَ بمعنى إلا أو بمعنى إلى.وهي هنا بمعنى إلى.
تلقى: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ أوْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدَّرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها التعذرُ لأنهُ فعلٌ معتلُّ الآخرِ بالألفِ والألفُ لا تقبلُ الحركاتِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
المصدرُ المؤولُ من أن المصدريةِ المضمرةُ وجوبُا بعدَ أو والفعلُ "تلقى" يؤولان بمصدرٍ " إلى لقاءِ".
لفظُ الجلالةِ "اللهَ":مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فَتُفلِحَ : الفاءُ :فاءُ السببيةِ حرفٌ يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فينصِبُهُ بأن مضمرةٍ وجوبًا بشرطِ أنْ تقعَ جوابَ نفيٍّ أو طلبٍ .
تُفلِحَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنِ المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ لأنه وقعَ جوابًا لطلبٍ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
المصدرُ المؤولُ من أنْ المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ والفعلُ "تُفْلِحَ" يؤولانِ بمصدرٍ تقديرهُ "مفلحًا" فتعربُ حالاً.

هل تأتي إلى البيتِ فأعلِّمَكَ؟
هل: حرفُ استفهامٍ مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
تأتي: فعلُ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لأنَّه لَم يُسبَقْ بناصبٍ، ولا جازمٍ، وعلامةُ رفعهِ الضمَّةُ المقدَّرةُ على الياءِ للثقلِ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: "أنت".
تذكِرَةُ:
الفعلُ المضارعُ المعتلُّ الآخرِ بالياء أوِ الواو تقدر عليه الضمةُ للثقلِ
إلى:حرفُ جرٍّ، مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
البيتِ :اسمٌ مجرورٌ بـ "إلى" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

فأعلِّمَكَ: الفاءُ فاءُ السببيةِ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ، ينصبُ الفعلَ المضارعَ لأنهُ وقعَ في جوابِ طلبٍ.
أُعلِّمَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ المضمرةِ وجوبًا وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: "أنا".الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.

والكافُ :ضميٌر مبنيٌّ على الفتحِ، في محلِّ نصبٍ، مفعولٌ بهِ.

*جئتُ المسجدَ لأدْرُسَ.
جئتُ :جاء: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على السكونِ أو على الضمِّ المقدَّرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
والتاءُ :تاءُ الفاعلِ ضميٌر مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ.
المسجدَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لأدْرُسَ: اللامُ لامُ "كي"، وهي حَرْفُ مَصْدَريَّةٍ ونَصْبِ واستقبالٍ . وهي تُشْبِهُ "أنْ" من حيثُ أنها تجعلُ ما بعدها في تأويلِ مَصْدَرٍ .
وأدرُسَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"أن" المضمرةِ جوازًا، بعدَ لامِ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ، والفاعل :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: أنا.

*جئتُ للدراسةِ :
جاءَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
التاءُ: تاءُ الفاعلِ مبنيةٌ على الضمِّ في محلَِّ رفعٍ فاعلٌ.

للدراسةِ: اللامُ : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
الدراسةِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "اللام" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وحُذِفَتْ ألفُ :الدراسةِ لتفادي التقاء الساكنينِ.

*لعلَّ البضائعَ تكثرُ فأشتريَ:
لعلَّ: حرف ترجٍّ ونَصْبٍ، يدخلُ على الجملةِ الاسميةِ وينصبُ اسمَها ويرفعُ خبَرها.
البضائعَ: اسمُ "لعلَّ" منصوبٌ بها، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
تكثرُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضَّمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ: هي، يعود على البضائعَ؛ والجملةُ منَ الفعلِ والفاعلِ في محلِّ رفعٍ خبرُ "لعلَّ".
فأشتريَ: الفاءُ فاءُ السببيةِ -وقعتْ في جوابِ طلبٍ-، حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له من الإعرابِ.
أشتريَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"أن" المضمرةِ وجوبًا، بعدَ فاءِ السببيةِ التي جاءتْ بمعنى الطلبِ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: أنا.

*قال الله تعالى:" لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا "
لا: حرفُ نفيِّ مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له من الإعرابِ. لا عملَ لهُ.
يُقْضَى: فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ لما لَم يُسَمَّ فاعِلُهُ، مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ، منعَ من ظهورِهَا التعذُّرُ.
عليهم: جارٌّ ومجرور، في محلِّ رفعٍ، نائبُ فاعلٍ "يُقْضَى"، والميمُ علامةُ الجمعِ.
فَيَمُوتُوا: الفاءُ فاءُ السببيةِ.حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
يَمُوتُوا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ، بـ"أن" المضمرةِ وجوبًا، بعدَ فاءِ السببيةِ، وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ؛ لأنَّهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ.
والواو :ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.

*لا تأكلِ السمكَ وتشربَ اللَّبَن:
لا: حرفُ نَهيٍ، مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له من الإعرابِ، وهو يَجزمُ الفعلَ المُضارعَ.
تأكلِ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ"لا"، وعلامةُ جزمهِ السكونُ، وإنما حُرِّك بالكسرِ؛ لتفادي التِقاءِ الساكنَيْنِ. والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا؛ تقديره: أنت.
السمكَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الواوُ: واوُ المعيةِ، حرفق مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له من الإعرابِ.
تشربَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"أن" المضمرةِ وجوبًا، بعدَ واوِ المعيةِ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديره: أنتَ.
اللبنَ: مفعولٌ به منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

وهذا المثالُ يأتي على ثلاثةِ أوجهٍ، ويختلفُ المعنى في كلِّ وجهٍ:
أولاً: إذا قلتُ لكَ: لا تأكلِ السمكَ وتشربَ اللبنَ: فأكلتَ السَّمكَ في الصَّباحِ، وشربتَ اللَّبنَ في المساءِ، فأنتَ لستَ عاصيًا؛ لأنِّي إنَّما نَهيتُك عنِ الجمعِ بينهُما، لأنَّ الواوَ هنا واوُ المعيَّةِ، يعني: لا تأكلْ هذا معَ هذا؛ لا تأكلِ السَّمكَ مع شربِ اللبنِ.

ثانيًا: إذا قلتُ لك: لا تأكلِ السمكَ وتشربِ اللبنَ: فأكلتَ وشربت، فأنت عاصٍ، سواءٌ أكلتَ وشربتَ في الحالِ، أو أكلتَ وشربتَ بعد مدَّةٍ؛ لأنَّ الواو هنا عاطفة، فالفعلانِ منهيٌّ عنهما.

ثالثًا: إذا قلتُ لكَ: لا تأكلِ السمكَ وتشربُ اللبنَ: فأكلتَ وشربتَ فأنتَ عاصٍ في الأولِ، وهو أكلُ السمكِ، ولستَ عاصيًا في الثاني، وهو شربُ اللبنِ؛ لأنك إذا قلتَ: لا تأكلِ السمكَ وتشربُ اللبنَ، صارت الواو استئنافية،
وتشربُ: فعلٌ مضارعٌ مسْتأْنَفٌ مرفوعٌ بالضمةِ الظاهرةِ على آخرهِ.
وعليه؛ فإنكَ لو قلتَ لولدِكَ:
يا ولدُ، لا تأكلِ السمكَ، وتشربِ اللبنَ،
فأكَلَ السمكَ اليومَ، وشَرِبَ اللبنَ غدًا،
فإنك تعاقبه. لأن الواوَ هنا عاطفةٌ.
ولو قلتَ لهُ: لا تأكلِ السمكَ وتشربَ اللبنَ،
فأكلَ السمكَ اليومَ، وشربَ اللبنَ غدًا، فليسَ عاصيًا؛ لأنَّ النهيَ إنَّما هو عنِ الجمعِ بينهما.
لأن الواو هنا للمعيةِ

ولو قلتَ لهُ: لا تأكلِ السمكَ وتشربُ اللبنَ.
فأكلَ السمكَ وشربَ اللبنَ فهو عاصٍ في الأولِ"وهو أكلُ السمكِ" وليسَ عاصٍ في الثاني " وهو شربُ اللبنِ" . لأنَّ النهيَ إنما هو عن أكلِ السكِ فقط، لأن الواو للاستئنافِ أي بدايةِ جملةٍ جديدةٍ لاعلاقةَ لها بالأمرِ الأولِ الذي هو النهيُ عن أكلِ السمكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 4:35 am

مجلس رقم 57
جوازمُ الفعلِ المضارع
قال:الجَوازِمُ ثمانيةَ عشرَ، و هي : لَمْ، و لَمَّا، و أَلَمْ، و أَلَمَّا، و لاَمُ الأَمْرِ و الدُّعَاء، و - لا - في النهي و الدُّعَاءِ، و إِنْ، و مَا، و مَهْمَا، و إذْ مَا، و أَيُّ، و مَتَى، و أَيْنَ، و أَيَّانَ، و أَنَّى، و حَيثما، و كيفَمَا، و إِذَا في الِّشعر خاصة. وأقول:الأدواتُ التي تَجْزِمُ الفِعْلَ المضَارِعَ ثمانيَةَ عشرَ جازماً، وهذِهِ الأدواتُ تَنْقَسِمُ إلَى قِسْمَيْنِ:
القِسْمُ الأوَّلُ:
كلُّ واحدٍ منْهُ يجزمُ فعلاً واحداً.
والقِسْمُ الثَّانِي:
كلُّ واحدٍ منْهُ يجزمُ فعليْنِ.
أمَّا القسمُ الأوَّلُ:
فستَّةُ أحْرُفٍ، وَهِيَ:
لَمْ، وَلَمَّا، وَأَلَمْ، وَأَلَمَّا، وَلامُ الأَمْرِ وَالدُّعاَءِ، و"لاَ" فِي النّهيِ والدّعاءِ.
وكلُّهَا حروفٌ بإجماعِ النّحاةِ.
-أمَّا "لَمْ" فحَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا"، وقولِهِ سبحانَهُ: "قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا".

-وأمَّا "لَمَّا" فحَرْفٌ مثلُ "لَمْ" فِي النّفِيِ والجَزْمِ والقلبِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ".
- وأمَّا "أَلَمْ" فهُوَ "لَمْ" زِيدَتْ عَلَيْهِ همزةُ التّقريرِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى:"أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ".

- وأمَّا "أَلَمَّا"،فهُوَ "لَمَّا" زِيدَتْ عَلَيْهِ الهمزةُ، نحْوُ "أَلَمَّا أُحْسِنْ إِلَيْكَ".
- وأمَّا اللامُ فقدْ ذكرَ المُؤلِّفُ أنَّهَا تكونُ للأمرِ والدّعاءِ، وكلٌّ من الأمرِ والدّعاءِ يُقصدُ بهِ طلبُ حصولِ الفِعْلِ طلباً جازماً.
والفرقُ بينهمَا:
-أنَّ الأمرَ يَكُونُ من الأعلَى للأدنى، كمَا فِي الحديِثِ: "فَلْيَقُلْ خَيْراً أَوْ لِيَصْمُتْ".
-وأمَّا الدّعاءُ فيكونُ من الأدنى للأعلَى، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ".
- وأمَّا "لا"فقدْ ذكَرَ المُؤلِّفُ أنَّهَا تأتي للنهيِ والدّعاءِ، وكلٌّ منهم يُقصدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.
والفرقُ بينهمَا:
-أنَّ النّهيَ يَكُونُ من الأعلَى للأدنى، نحْوُ: "لاَ تَخَفْ" ونحْوُ "لاَ تَقُولُوا رَاعِنَا"ونحْوُ "لاَ تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ".
-وأمَّا الدّعاءُ فيكونُ من الأدنى للأعلَى، نحوُ: "رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا" وقولُهُ جلَّ شأنُهُ: "وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً".
آفاق التيسير


فوائد على جوازم الفعل المضارع خارج الكتاب

*فائدة على" لَمْ" و لمَّا الجازمتان للفعل المضارع .
لَمْ : نفيٌ مطلقٌ ."لَمْ" حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبِ زمنِ الفعلِ المضارعِ للماضي .
لَمَّا : حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ ،ينفي حدوثَ الفعلِ في الماضي وامتداد النفيِ إلى زمنِ التكلمِ وتوقعُ حدوثِ الفعلِ في المستقبلِ وهذا هو الفرقُ بين لَمْ ولَمَّا.
لَمَّا :نفرق بين لَمَّا الجازمة ؛ ولَمَّاالشرطية غير الجازمة :
لَمَّا الجازمة :تدخل على الفعلِ المضارعِ ؛ وهي حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ كما سبق توضيحه عاليه .
أما :" لَمَّا"الشرطية غير الجازمة : تدخل على الفعلِ الماضي
لَمَّا قامَ ابني بواجبِهِ كافأتُهُ. أي:
حينَ قامَ ابني بواجبِهِ كافأتُهُ -

لَمَّا الشرطية ظرفية زمانية بمعنى "حين" مبنيةٌ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ؛ وتسمى حرفُ وجود لوجود ؛ وسماها بعضهم حرفَ وجوبٍ لوجوبٍ. هنا
نحو "وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْباً" هود94
نفرق بينهما بطريقة بسيطة كالآتي:
نضع "لَمْ" مكان " لَمَّا " لو استقام المعنى فهي لَمَّا الجازمة ولو لم يستقم المعنى فهي الشرطية.
مثال : بدأَ الدرسُ ولَمَّا يحضرْ الطالبُ بعدُ.
نضع "لَمْ" مكان " لَمَّا ": بدأَ الدرسُ ولَمْ يحضرْ الطالبُ بعدُ.
المعنى استقام إذن هذه لَمَّا الجازمة .
مثال آخر : لَمَّا يأتي زيدٌ أُكْرِمهُ .
نضع "لَمْ" مكان " لَمَّا ": لَمْ ...... لن يستقيم المعنى ؛ إذن هذه لَمَّا الشرطية الحينية . حين يأتي زيدٌ أُكْرِمهُ .

*أَلَمْ ::نشرح لك صدرك:هناكَ نزاعٌ بين البلاغيينَ والنحاةِ في تسميةِ هذه الهمزةِ – همزة ألَمْ - ، هل الهمزةُ هذه حرفُ استفهامٍ أم حرفُ تقريرٍ ؟
ومنشأُ هذا الخلافِ : أنَّ اللهَ سبحانهُ وتعالى لا يَسْتَفْهِمُ ؛فالاستفهامُ هو طلبُ الفَهمِ -حاشاهُ سبحانَهُ– لنُسمِيَهَا همزةَ استفهامٍ ؛ لذلكَ تُسَمى همزةُ التقريرِ لأنها جاءتْ لتُقِرَّ أمرًا ما.
لِيُنفِقْ : اللامُ: حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ؛ يدلُّ على الطلبِ- للأمرِ والدّعاءِِ - ؛يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فيجزمهُ ويؤثرُ على معناه فيقلبُ معناهُ للأمرِ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:34 pm

تدريبات مجلس 58 على الجوازم

*لا تتوانَ في واجبِكَ.
*لم أنسَ معروفَكَ .
*لن يستريحَ أخو أحمدَ حتى يحفظَ كتابَ اللهِ.
*لمَّا يحسن مصطفى القراءة بعد .
*أَلمْ نشرحْ لكَ صدرَكَ .
*لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ .

الإجابة
*لا تتوانَ في واجبِكَ:
لا:حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.لا :تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
تتوانَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .أصلهُا:تَوَانَى .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ.
في:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
واجبِكَ:واجبِ : اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ في وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهوَ مضافٌ.
الكافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*لم أنسَ معروفَكَ :
لم :حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
أنسَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .أصلهُا:أنسى.

الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنا.
معروفَكَ: معروفَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
الكافُ :: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*لن يستريحَ أخو أحمدَ حتى يحفظَ كتابَ اللهِ.
لنْ : حرفُ نفيٍّ واستقبالٍ ونصبٍ .مبنيٌّ على السكونِ.
يستريحَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ " لن "وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

أخو: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ من الأسماءِ الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ" مفردٌ/مكبرٌ/مضافٌ/ مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ". وهو مضافٌ.
أحمدَ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ ممنوعٌ منَ الصرفِ لعلتينِ : العلميةُ ووزنُ الفعلِ "أفعل".
حتى:حرفُ نصبٍ من حروفِ نواصبِ الفعلِ المضارعِ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ ؛وهو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ وفي هذه الجملةِ يفيدُ الغايةَ.
يحفظَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ المضمرةِ وجوبًا بعد " حتى" - حتى أن ، فأن تُضْمَرُ أي تختفي وجوبًا - وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو يعودُ على أحمدَ.
كتابَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ الله: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

*لمَّا يُحْسِنْ مصطفى القراءَةَ بعدُ .
لمَّا:حرفُ نفيٍّ ؛ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ.مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
ينفي حدوثَ الفعلِ في الماضي وامتداد النفيِ إلى زمنِ التكلمِ وتوقعُ حدوثِ الفعلِ في المستقبلِ وهذا هو الفرقُ بين لم ولما .
يحسنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لما وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
مصطفى :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها التعذرُ لأنه اسمٌ مقصورٌ.
القراءَةَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
بعدُ :ظرفُ زمانٍ مبنيٌّ على الضمِّ لا محلَّ له من الإعرابِ .

*أَلمْ نشرحْ لكَ صدرَكَ :
أَلمْ: الهمزةُ حرفُ استفهامٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.- أو حرفُ تقريرٍ – .
فائدة: هناكَ نزاعٌ بين البلاغيينَ والنحاةِ في تسميةِ هذه الهمزةِ ، هل الهمزةُ هذه حرفُ استفهامٍ أم حرفُ تقريرٍ ؟
ومنشأُ هذا الخلافِ : أنَّ اللهَ سبحانهُ وتعالى لا يَسْتَفْهِمُ ؛فالاستفهامُ هو طلبُ الفَهمِ -حاشاهُ سبحانَهُ – لنُسمِيَهَا همزةَ استفهامٍ ؛ لذلكَ تُسَمى همزةُ التقريرِ لأنها جاءتْ لتُقِرَّ أمرًا ما.
لمْ: حرفُ جزمٍ مبنيٌ على السكونِ، لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
نشرحْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَلمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
والفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ نحنُ.
لكَ : اللامُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الكافُ:ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مجرورٌ باللامِ .
صدرَكَ : صدرَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهو مضافٌ .
الكافُ ::ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ .
اللامُ: حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ؛ يدلُّ على الطلبِ- للأمرِ والدّعاءِِ - ؛يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فيجزمهُ ويؤثرُ على معناه فيقلبُ معناهُ للأمرِ.

يُنفِقْ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لامِ الأمرِ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.

ذُو:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ من الأسماءِ الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ : مفردٌ /مكبرٌ / مضافٌ/مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ .
سَعَةٍ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
مِن : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
سَعَتِهِ:اسمٌ مجرورٌبـ من وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

* أَلَمَّا أُكْرِمْكَ.
أَلَمَّا :حرفُ جزمٍ مبنيٌّ على السكونِ ،والهمزةُ حرفُ استفهامٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.تفيد الاستفهام التقريري أو الاستفهامَ .

أُكْرِمْكَ:أُكْرِمْ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَلَمَّا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنا .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:35 pm


وأما القسم الثاني: وهو ما يجزمُ فعلينِ،ويُسَمَّى أوَّلُهمَا فِعْلَ الشّرطِِ، وثانيهُمَا جوابَ الشّرطِ وجَزاءَهُ،
فهُوَ عَلَى أرْبَعَةِ أنواعٍ: النّوعُ الأوَّلُ:حَرْفٌ باتِّفاقٍ.
والنّوعُ الثَّانِي: اسْمٌ باتِّفاقٍ.
والنّوعُ الثَّالثُ: حَرْفٌ عَلَى الأصحِّ.
والنّوعُ الرَّابعُ: اسْمٌ عَلَى الأصحِّ.
أمَّا النّوعُ الأوَّلُ:
فهُوَ (إِنْ) وحدَهُ، نحْوُ :إِنْ تُذَاكِرْ تَنْجَحْ.
فَإِنْ: حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِ،
يجزمُ فعليْنِ: الأوَّلُ فِعْلُ الشّرطِ، والثَّانِي جوابُهُ وجزاؤُهُ،
و تُذَاكِرْ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ فِعْلُ الشّرطِِ مَجْزُومٌ بإنْ وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ، وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ فيهِ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
و تَنْجَحْ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بإنْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ، وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ فيهِ وجوباً تقديرُه أنتَ.
وأمَّا النّوعُُ الثَّانِي:
- وهُوَ المتَّفقُ عَلَى أنَّهُ اسمٌ- فتسعةُ أسماءٍ، وَهِيَ:
مَنْ، وَمَا، وَأَيّ، وَمَتى، وَأَيَّانَ، وَأَيْنَ، وَأَنَّى، وَحَيْثُمَا، وَكَيْفَمَا.
*فمِثالُ مَنْ :
قوْلُكَ: مَنْ يُكْرِمْ جَارَهُ يُحْمَدْ ومَنْ يُذَاكِرْ يَنْجَحْ.
وقولُهُ تعالَى: "فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ"1.

*ومِثالُ "مَا" :
قوْلُكَ: "مَا تَصْنَعْ تُجْزَ2 بِهِ" و"مَا تَقْرَأْ تَسْتَفِدْ3مِنْهُ"
" وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ2 إِلَيْكُمْ " .
*ومثالُ " أيَّ " :
قولُكَ: " أيَّ كتابٍ تقرأْ تستفِدْ منه "
و " أَيّاً مَا تَدْعُوا4 فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى .5
*ومثالُ " متَى " :
قولُك: " متَى تلتفتْ إلى واجبِكَ تنلْ رضا ربِّكَ " .
و قولُ الشاعرِ:
أنا ابنُ جَلا وطلَّاعَ الثنايا@ متَى أضَعِ6 الْعمامةَ تعرفوني 7
* ومثال "أَيَّانَ ":
قولك: أَيَّانَ تَلقَنِي8 أُكرِمْكَ "
و قولُ الشاعرِ:
فـأَيَّانَ ما تعدلْ به الريحُ تنزلْ.

*مثالُ "أَيْنَمَا " :
قولُك: " أَيْنَمَا تَتَوَجَّهْ تَلْقَ2 صَدِيقاً "
وقوله تعالى:" أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لا يَأْتِ 9 بِخَيْرٍ "
وقوله: " أَيْنَمَا تَكُونُوا4 يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ "

*ومِثالُ: "حَيْثُمَا" :
قولُ الشَّاعرِ:
حَيْثُمَا تَسْتَقِمْ3 يُقَدِّرْ لَكَ اللَّهُ نـَجَاحاً فِي غَابِرِ الأَزْمَانِ

* ومِثالُ "كَيْفَمَا":
قوْلُكَ: "كَيْفَمَا تَكُنِ 10الأُمَّةُ يَكُنِ 10 الوُلاَةُ وكَيْفَمَا تَكُنْ نِيَّتُكَ يَكُنْ ثَوَابُ اللَّهِ لَكَ.

ويُزادُ عَلَى هذِهِ الأسْمَاءِ التّسعةِ" إِذَا" فِي الشِّعرِ
كمَا قالَ المؤلِّفُ، وذلكَ ضرورةٌ نحْوُ قوْلِ الشَّاعرِ:
اسـْتَغْنِ مَا أَغْنَاكَ رَبُّكَ بِالغِنَى وَإِذَا تُصِبْكَ خَصَاصَةٌ فَتَجَمَّلِ

وأمَّا النّوعُ الثَّالثُ:
- وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ حَرْفٌ- فذلكَ حَرْفٌ واحدٌ وهُوَ :
"إِذْمَا" :
ومِثَالُهُ قولُ الشَّاعرِ:

وَإِنَّكَ إِذْمَا تَأْتِ 11 مَا أَنْتَ آمِرٌ بـِهِ تـُلـفِ 11 مـَنْ إِيَّاهُ تـَأْمُرُ آتـِيَا

وأمَّا النّوعُ الرَّابعُ:
- وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ اسمٌ- فذلكَ كلِمَةٌ واحدةٌ، وَهِيَ:
* "مَهْمَا":
ومِثَالُهَا قولُهُ تعالَى: "وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنينَ" وقولُ الشَّاعرِ:

وَإِنَّكَ مـَهـْمــَا تُعْطِ بَطْنـَكَ سُؤْلَهُ وَفَرْجَكَ نَالاَ مُنْتَهَى الذَّمِّ أَجْمَعَا

هنا
__________
1-يَرَهُ : جوابُ الشرطِ مجزومٌ بمَنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الراءِ علامةً على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصل الفعلِ يرَى.
2- تُجْزَ ومثلها : يُوَفَّ ومثلها تَلْقَ :جوابُ الشرطِ مجزومٌ بمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الزاي علامةً على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصل الفعلِ تجزى/توفى/ تَلْقَى.

3 - تَسْتَفِدْ مثلها مثل : تستَقِم: فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بـمَا، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ.أصلُ الكلمةِ : تستفيدُ ، لما جُزِمَت الدالُ حذفت الياءُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ. تستقيم.
4 - تَدْعُوا ومثله: تُنْفِقُوا ومثله تَكُونُوا: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ وهو فعلُ الشرطِ.

5-لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى : جملةٌ اسميةٌ في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ.
لَهُ: خبرٌ مقدمٌ
الْأَسْمَاءُ : مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

6-أضَعِ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ فِعْلُ الشّرطِِ مَجْزُومٌ بمتى وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ،وكُسِرَتِ العينُ لتفادي التقاء الساكنينِ .

7- تعرفونـي: فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بمتى، وعَلامَةُ جَزْمِهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تعرفونَ- ،والنونُ: نونُ الوقايةِ تقي الفعلَ منَ الكسرِ لمناسبة ياء المتكلِّمِ.

8-تَلقَنِي : : فعلُ الشرطِ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على القافِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصل الفعلِ تلقى.والنونُ: نونُ الوقايةِ تقي الفعلَ منَ الكسرِ لمناسبة ياء المتكلِّمِ.
9- يَأْتِ :فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ التاءِ علامة على الحرفِ المحذوفِ - الياء- يأتي.
10- تَكُنِ :فعلُ الشَّرطِِ؛ يَكُنِ : جوابُ الشَّرطِِ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بـكَيْفَمَا وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ،وكُسِرَتِ النونُ لتفادي التقاء الساكنينِ .
11= علامةُ جزمِهِمَا حذفُ حرفِ العلةِ "تأتي / تُلفي"
@ ابنُ جَلا :
قال ابن الأنباري والقالي في " المقصور والممدود " لهما: وقولهم أنا ابن جلا: أنا ابن البارز الأمر، أنا ابن من لا ينكر.
وطلَّاعَ الثنايا:أسنانه بارزة
هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:40 pm

تعقيباتٌ على جوازمِ الفعلِ المضارعِ

فوائدٌ:
*الحروفُ : مبنيةٌ لا محلَّ لها منَ الإعرابِ.
*الأسماءُ: لابدَّ لها منْ محلٍّ إعرابيٍّ. وسيأتي تفصيلُ كلِّ اسمٍ منها إن شاءَ اللهُ تعالى.

**علامةُ الجزمِ :
1. السكونُ الظاهرُ على آخرهِ إذا كان الفعلُ المضارعُ صحيحَ الآخرِ.
2. حذفُ النونِ إذا كان الفعلُ المضارعُ منَ الأفعالِ الخمسةِ.
3. حذفُ حرفِ العلةِ إذا كان الفعلُ المضارعُ معتلَّ الآخرِ.
"إذا كان الفعلُ المضارعُ صحيحَ الآخرِ ومعتلَّ ما قبلَ الآخرِ فإنه يكونُ مجزومًا بالسكونِ ويحذفُ حرفُ العلةِ منعًا لالتقاءِ الساكنينِ".هنا

*يَجبُ رَبْطُ جوابِ الشرطِ بالفاءِ ، عندما لا يَصلحُ الجوابُ أن يقعَ جواباً مباشراً صريحاً للشرطِ.
موقع دروس في اللغة العربية هنا
مثلُ أنْ يكونَ جوابُ الشرطِ جملةً اسميةً ،أو فعليةً .

* "ما ولا" هما حرفا نفيٍّ :
تدخلُ "ما" على الفعلِ الماضي وتدخلُ "لا" على الفعلِ المضارعِ وليس لهذينِ الحرفينِ أيُّ تأثيرٍ على الأفعالِ التي تليهِمَا.هنا

#القسمُ الثاني منْ جوازِمِ الفعلِ المضارعِ :
وهو ما يجزمُ فعلينِ،ويُسَمَّى أوَّلُهمَا فِعْلَ الشّرطِِ، وثانيهُمَا جوابَ الشّرطِ وجَزاءَهُ،
أمَّا النّوعُ الأوَّلُ: فهُوَ "إِنْ "وحدَهُ،وهو حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.

وأمَّا النّوعُُ الثَّانِي:
- وهُوَ المتَّفقُ عَلَى أنَّهُ اسمٌ- فتسعةُ أسماءٍ، وَهِيَ:
مَنْ، وَمَا، وَأَيّ، وَمَتى، وَأَيَّانَ، وَأَيْنَ، وَأَنَّى، وَحَيْثُمَا، وَكَيْفَمَا.
تفصيلُها كالآتي:
* "مَنْ ":اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ .... حسب إعرابه بالجملة.للعاقل
مثالُهُ:
"فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ"
الفاءُ: حرفُ استئنافٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
مَنْ :اسمُ شرطٍ جازمٌ لفعلينِ للعاقلِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأٌ -.
يَعْمَلْ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو .
مِثْقَالَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.
ذَرَّةٍ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
خَيْرًا:تمييزٌ لذرةٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .التمييزٌ دائمًا منصوبٌ .
يَرَهُ : جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الراءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألفُ - .أصلُ الفعلِ يرَى.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ.
الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*"مَا"
:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ .... حسب إعرابه بالجملة.
مَا: اسمُ شرطٍ لغيرِ العاقلِ ، لكونِهِ يربطُ بينَ جُملتي الشرطِ بذاتٍ واحدةٍ غيرِ عاقلةٍ .
مثالُهُ:وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ
الواوُ :عاطفةٌ حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
مَا:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ مقدمٌ لـ تُنْفِقُوا.
تُنْفِقُوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تُنْفِقُونَ-.
الواوُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ
مِنْ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
خَيْرٍ:اسمٌ مجرورٌ بـ مِنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يُوَفَّ: جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الفاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألفُ - .أصلُ الفعلِ يُوَفَّى .
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو يعودُ على الخيرِ
إِلَيْكُمْ: جارٌّ ومجرورٌ.
إلى : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له منَ الإعرابِ .
كُمْ : ضميرُ الجمعِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ اسمٌ مجرورٌ.

* أيَّ :
اسمُ شرطٍ جازمٌ يُعربُ على حسبِ موقعهِ في الجملةِ يقبلُ التنوينَ.وتكتسبُ معناها من الاسمِ الذي تُضافُ إليهِ.
وللمزيد يرجع لـ
شَبَكَةُ ضِفَاف لِعُلومِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّة > ضفاف القواعد > ضفة النحو والصرف هنا

مثالُهُ:
" أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى ".
أَيًّا:اسمُ شرطٍ جازمٌ مفعولٌ بِهِ مقدَّمٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
ما: زائدة للإبهام يعني أي مكان تدعوا فيه.
تَدْعُوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيًّا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ -تَدْعُونَ-.
الواوُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ
فَلَهُ:الفاءُ: واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطةٌ بينهما - حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
لَهُ: جارٌ ومجرورٌ.شبهُ جملةٍ خبرٌ مقدمٌ لـ "الْأَسْمَاءُ".
اللامُ : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ.
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ اسمٌ مجرورٌ فالضمائرُ أسماءٌ .
الْأَسْمَاءُ :مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ؛ جمعُ تكسيرٍ.
الْحُسْنَى:صفةٌ لـ "الْأَسْمَاءُ" مرفوعةٌ وعلامةُ رفعِها الضمةُ المقدرةُ للتعذر .
الجملةُ الاسميةُ : - لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى - في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ .ولابدَّ أن يقترنَ هذا الجوابُ بالفاءِ لأنه جملةً.

*متَى :
اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ - مفعولٌ فيهِ - .
مثالُهُ:
متَى تلتفتْ إلى واجبِكَ تنلْ رضَا ربِّكَ
متَى :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".
تلتفِتْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
إلى : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ
واجبِكَ:واجبِ:اسمٌ مجرورٌ بـ إلى وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهوَ مضافٌ.
الكاف: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
تنلْ :جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتَى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
أصلُ الكلمةِ: تنالُ :لما سُكِّنَتِ اللامُ للجزمِ حُذِفَتِ الألفُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
رضا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدرةُ على آخرِهِ منعَ من ظهورِها التعذُّرُ.وهوَ مضافٌ.
ربِّكَ:ربِّ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهوَ مُضافٌ.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .

*أَيَّانَ:
اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".وهوَ اسمُ شرطٍ للزمانِ المستقبلِ
الفرق في المعنى بين متَى و أَيَّانَ : أنَّ أَيَّانَ تأتي في المواقفِ التي فيها تعجبٌ أو إثارةٌ أما متى فتأتي في المواقفِ العاديةِ.
مثالُهُ:أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ
أَيَّانَ :اسمُ استفهامٍ في محلِّ نصبٍ على الظرفيةِ الزمانيةِ.
وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ
متى : اسمُ استفهامٍ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ على الظرفيةِ الزمانيةِ.
نعود لأمثلةِ أيانَ الجازمةِ :
أَيَّانَ تَلقَنِي أُكرِمْكَ:
أَيَّانَ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".
تَلقَنِي:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على القافِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألفُ - .أصل الفعلِ تلقَى.
والنونُ: نونُ الوقايةِ تقي الفعلَ منَ الكسرِ لمناسبةِ ياءِ المتكلِّمِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
ياءُ المتكلِّمِ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
أُكرِمْكَ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنا .
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بِهِ.

* أَيْنَ : اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على الفتحِ أوِ السكونِ ،
ولوِ اقترنتْ به "ما" الزائدة "أَيْنَمَا " يعربُ اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ .
ويكثرُ اقترانُ " أَيْنَ " بـ " مَا " الزائدةِ بحيثُ تصبحُ معها كالكلمةِ الواحدةِ . هنا

أَيْنَ تسقطِ الأمطارُ تخضَرِ المراعي.
أَيْنَ :اسمٌ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ" .
تسقطِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ وحُرِّكَتِ الطاءُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الأمطارُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تخضَرِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ وحُرِكَتِ الراءُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ..
المراعي : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على الياءِ منعَ منْ ظهورِهَا الثِّقَلُ .

أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لا يَأْتِ بِخَيْرٍ .
أَيْنَمَا : اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ" .
يُوَجِّهْهُ :يُوَجِّهْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو .
الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
لا:لا النافيةُ لاعملَ لها تؤثر في المعنى ولا تؤثر في الإعراب.
يَأْتِ :جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ فِعْلٌ مُضَارِعٌ ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ التاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ- يأتي.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو .
بِخَيْرٍ: جارٌ ومجرورٌ.

* أَنَّى:
اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.

أنّى تدعُ اللهَ تجدْهُ سميعًا.
أنّى:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.
تدعُ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والضمةُ على العينِ دليلٌ على الحرفِ المحذوفِ " الواوُ".
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
لفظُ الجلالةِ اللهَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تَجِدْهُ : تَجِدْ : جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
الهاءُ بعدَ الفعلِ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .

*"حَيْثُمَا" :
اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ" .
حيثُ :وضعتْ للدَّلالةِ على المكانِ ثم ضُمِّنَتْ معنى الشرطِ، واتصال " مَا" الزائدة بها كفَّها عن الإضافة، والْفرَّاءُ لا يشترطُ اتصالَ " مَا "، أي أنَّ المبنيَّ على الضمِّ " حيثُ" . هنا

حيثُ :ظرفٌ للمكانِ تضافُ للجملِ وتتصلُ بها مَا الكافةُ فتتضمنُ معنى الشرطِ. هنا أي كفَّها عنِ الإضافةِ.
*ويشترط في " حيثُ " لعملِ الجزمِ أنْ تتصلَ بـ " مَا " الزائدة ، ويكونانِ كالكلمةِ الواحدةِ ، وبدون " ما " تكونُ " حيثُ " ظرفًا مكانيًا غيرَ جازمٍ . موقع اللغة العربية
- حَيْثُمَا : اسمُ شرطٍ جازمٌ، واتصالُها بـ (ما) الزائدة شرطُ في جزمِها. وهي في محلِّ نصبٍ على الظرفيةِ المكانيةِ. الموسوعة الشاملة

وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ . البقرة 150
الواوُ: حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
حَيْثُ مَا: حَيْثُمَا" :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ" .
كُنْتُمْ:
أصلُها :كان : فعلٌ ماضٍ ناقصٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ، والتاءُ : اسمُهَا ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ اسمُ "كانَ".
، والميمُ : علامةُ الجمعِ. حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
كانَ واسمُها في محلِّ جزمٍ جملةُ فعلِ الشرطِ .
فَوَلُّواْ:
الفاءُ واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطة- .حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
ولُّوا: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على حذفِ النونِ لأنه يُبْنَى على ما يجزمُ بهِ مضارِعُهُ.
واو الجماعةِ : ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
فجملةُ " فَوَلُّواْ " الفعليةٌ في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ .
وُجُوهَكُمْ :وُجُوهَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ
كُمْ: ضميرُ الجمعِ كُمْ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

شَطْرَهُ : ظرفُ مكانٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ .
الهاءُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
*"كَيْفَمَا ":
اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ " مَا " الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا " ، و " إذْمَا " وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ، ويُشترطُ في عملِها أنْ يكونَ فِعْلَاهَا متفقينَ في اللفطِ والمعنَى . نحوُ :
كَيْفَمَا تعاملْ الناسَ يعاملوكَ . وكَيْفَمَا تكنِ الأمةُ يكنِ الولاةُ .هنا

إعراب كَيْفَمَا: في محل نصب حال إذا وليها فعل تام.مثال: كَيْفَمَا تمشِ أمشِ.
وإذا وليَهَا فعلٌ ناقصٌ فهي في محلِّ نصبٍ خبرٌ لهُ.مثال: كَيْفَمَا تكنْ يكنْ صاحِبُكَ .

*" إِذَا":
ويُزادُ عَلَى هذِهِ الأسْمَاءِ التّسعةِِ " إِذَا" فِي الشِّعرِ خاصةً.
الأصلُ أنها اسمُ شرطٍ غيرُ جازمةٍ .والجزمُ بها يكونُ للضرورةِ الشعريةِ منْ أجلِ وزنِ الشعرِ وليس لأنها جازمةٌ.

**وأمَّا النّوعُ الثَّالثُ:
- وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ حَرْفٌ- فذلكَ حَرْفٌ واحدٌ وهُوَ :
"إِذْمَا" :
حرفُ استفهامٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .

وَإِنَّكَ إِذْمَا تَأْتِ مَا أَنْتَ آمِرٌ بـِهِ تـُلـفِ مـَنْ إِيَّاهُ تـَأْمُرُ آتـِيَا
إِذْمَا :حرفُ استفهامٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
تَأْتِ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِذْمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ "تأتي
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
تـُلـفِ : جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِذْمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ على الفاءِ علامةً على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ - .أصل الفعلِ تُلفي".
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .

**وأمَّا النّوعُُ الرَّابعُ:
- وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ اسمٌ- فذلكَ كلِمَةٌ واحدةٌ، وَهِيَ:
* "مَهْمَا":
اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ ...على حسبِ موقعه منَ الإعرابِ .
ومِثَالُهَا قولُهُ تعالَى: "وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنينَ".
مَهْمَا: اسمُ شرطٍ جازمٌ لفعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ.
تَأْتِنَا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العِلَّةِ والكسرةُ دليلٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ- أصلُ الفعلِ: "تأتي".
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
نَا: ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
بِهِ :جارٌّ ومجرورٌ.
مِنْ آيَةٍ :جارٌّ ومجرورٌ.
لِتَسْحَرَنَا :اللام : لامُ كي " لامُ التعليلِ"
تَسْحَرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ مضمرةٍ جوازًا بعدَ لامِ التعليلِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والمصدرُ المؤولُ من أن المضمرةِ والفعلِ في محلِّ جرٍّ اسمٌ مجرورٌ باللامِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
نَا: ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
بِهَا : جارٌّ ومجرورٌ.
فَمَا : الفاءُ واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطة- .حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
ما النافيةُ : حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
نَحْنُ :ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ
لك :جارٌ ومجرورٌ.
بِمُؤْمِنينَ : الباءُ: حرفُ جرٍ زائدٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الأعرابِ .
مُؤْمِنينَ: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةٌ عنِ الكسرةِ لأنهُ جمعُ مذكرٍ سالمٌ . مُؤْمِنينَ :مجرورٌ لفظًا مرفوعٌ محلًّا خبرٌ لـ نحنُ .
وجملةُ " فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنينَ". في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ .
أصلُها:فما نحنُ لكَ مؤمِنُونَ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:43 pm


تدريبات على جوازم الفعل المضارع وما سبق

*إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ.
إِنْ:حرفُ شرطٍ جازمٌ باتفاقِ النحاةِ، يجزمُ فعلينِ: الأولُ فعلُ الشرطِ والثاني جوابهُ وجزاؤهُ.
يَشَأْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى فعلُ الشرطِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ .
يُذْهِبْكُمْ:يُذْهِبْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى جوابُ الشرطِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ .
"كُمْ" :ضميرُ الجمعِ المخاطَبِ المتصلُ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ.
إِنْ:حرفُ شرطٍ جازمٌ باتفاقِ النحاةِ، يجزمُ فعلينِ: الأولُ فعلُ الشرطِ والثاني جوابهُ وجزاؤهُ.
تَمْسَسْكُمْ: تَمْسَس:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى فعلُ الشرطِ.
حَسَنَةٌ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
"كُمْ" : ضميرُ الجمعِ المخاطَبِ المتصلُ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
تَسُؤْهُمْ: تَسُؤْ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى جوابُ الشرطِ.وأصلهُ تسوءُ وحُذِفتِ الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ .
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هي يعودُ على حسنةٍ
هُمْ : ضميرُ الجمعِ الغائبِ المتصلُ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً.
لَا : لا النافيةُ ،حرفٌ مبنيُّ على السكونِ ؛ولا عملَ لها .
أَبْرَحُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا .
حَتَّى :حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ و هو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ بمعنى إلى.
أَبْلُغَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ حتى وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
مَجْمَعَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .وهو مضافٌ .
الْبَحْرَيْنِ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ مثنى. والنونُ عِوَضٌ عنِ التنوينِ في مفردهِ بحرٍ.
أَوْ :حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منِ الإعرابِ .
أَمْضِيَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ - تظهرُ الفتحةُ على الفعلِ المعتلِّ الآخرِ بالياءِ لخفتِها. معطوفٌ على أَبْلُغَ .

الفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا. حُقُباً:ظرفُ زمانٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

* فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَباً }الكهف 61
فَلَمَّا: الفاءُ استئنافيةٌ .لَمَّا:ظرفُ زمانٍ بمعنى حينَ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
بَلَغَا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
ألفُ الاثنينِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.

مَجْمَعَ :مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
بَيْنِهِمَا:بَيْنِ: بينَ ظرفُ مكانٍ .وهو مضافٌ.
هِمَا: ضميرُ التثنيةِ الغائبِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
نَسِيَا: نَسِيَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
ألفُ الاثنينِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
حُوتَهُمَا: حُوتَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
هِمَا: ضميرُ التثنيةِ الغائبِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
فَاتَّخَذَ:الفاءُ : حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .عطفُ جملةٍ على جملةٍ.
اتَّخَذَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُ هوَ يعودُ على الحوتِ.
سَبِيلَهُ: سَبِيلَ :مفعولٌ به أولٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.
الهاءُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

فِي :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الْبَحْرِ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
سَرَباً: مفعولٌ بهِ ثانٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ. "سربا" منصوب على وجهين أحدهما أن يكون مفعولا ثانيا لاتخذ كما يقال اتخذت طريقي مكان كذا واتخذت طريقي في السرب والآخر أن يكون مصدرا- مفعولٌ مطلقٌ- يدل عليه اتخذ سبيله في البحر فكأنه قال فسرب الحوتُ سرْبا هنا


*لِنُنْصِتْ لقراءَةِ عُمَرَ.
لننصتْ : اللامُ:حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ؛ يدلُّ على الطلبِ- للأمرِ والدّعاءِِ - ؛يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فيجزمهُ ويؤثرُ على معناه فيقلبُ معناهُ للأمرِ.
نُنْصِتْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لامِ الأمرِ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ نحن.
لقراءَةِ :اللامُ حرفُ جَرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
قراءَةِ : اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "اللام" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.عُمَرَ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ ممنوعٌ منَ الصَّرفِ للعلميةِ والعدلِ.فعمرُ معدولٌ عن عامر

*أُصمُتْ لنسمعَ قراءةَ ريانَ .

أُصمُتْ: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ - مبنيٌّ على ما يُجزمُ بهِ مضارعهُ - لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ

لنسمعَ : اللامُ لامُ كيّ حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لها منِ الإعرابِ .
وهو الذي ينصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أن " المضمرةِ جوازاً ـ وهو لام التعليل، وعُبِّرَ بلامِ كي، لاشتراكِهِما في الدَّلالةِ على التعليلِ.
نسمعَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ مضمرةٍ جوازًا وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره نحن .

قراءةَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
ريانَ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه ممنوعٌ منَ الصرفِ لسببينِ : العلميةُ وزيادةُ الألفِ والنونِ.

*"قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْراً "الكهف75

قَالَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ.

أَلَمْ : الهمزةُ للاستفهامٍ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
لم : حرفُ جزمٍ ونفيٍّ وقلبٍ .مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
أَقُلْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بألم وعلامةُ جزمهِ السكونُ - أصلهُ " أقول وحذفت الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ-
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا .
لَّكَ : اللامُ حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
كافُ المخاطَبِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ .
إِنَّكَ : إنَّ حرفٌ ناسخٌ يدخلُ على الجملةِ الاسميةِ فينصبُ المبتدأَ ويرفعُ الخبرَ .
الكافُ : ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٌ اسمُ إنَّ.
لَن : حرفُ نصبٍ للفعلِ المضارعِ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
تَسْتَطِيعَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
والجملةُ الفعليةُ " لن تستطيعَ " في محلِّ رفعٍ خبرُ إنَّ.
مَعِيَ صَبْراً : مع حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ له من الإعرابِ ؛وكسرتْ هنا لمناسبةِ ياءِ المتكلِّمِ.
ياءُ المتكلِّمِ: ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ .

صَبْراً:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:43 pm

#واجب_النحو
* مَنْ يَحْذَرْ عدُوَهُ يَنجُ مِنْ أذاهُ..
مَنْ :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -.
يَحْذَرْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ .
عدُوَهُ:عدُوَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.
الهاءُ:ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
يَنجُ: جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ ، والضمةُ على الجيمِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الواو - .أصل الفعلِ :ينجو
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ .
مِنْ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
أذاهُ :أَذَى:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ مِنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرُ المقدرُ على آخِرِهِ منعَ منْ ظهورهِ التعذرُ لأنه اسمٌ مقصورٌ.وهوَ مضافٌ.
أذاهُ الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

* متى ينتهِ شهرُ الصيامِ نُفْطِرْ .

متَى :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".

ينتهِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتى وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الهاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياء- " ينتهي" .

شهرُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.

الصيامِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
نفطرْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتَى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.

الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ نحنُ.

* أنَّى ينزلْ ذو العلمِ يُكْرَمْ.

أنَّى:اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.
ينزلْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ الظاهرُ على آخرِهِ.

ذو:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ منَ الأسماءِ الخمسةِ "مفردٌ ،مكبٌر، مضافٌ، مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ".
العلمِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يُكْرَمْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ الظاهرُ على آخرِهِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو.

* أيُّ بستانٍ تدخلْ تبتهجْ.
أيّ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مرفوعٌ على الابتداءِ. يقبلُ التنوينَ.ويكتسبُ معناه من الاسمِ الذي يُضافُ إليهِ.
بستانٍ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

تدخلْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
تبتهجْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

* كَيْفَمَا تعامِلِ الناسَ يعامِلُوكَ.
كَيْفَمَا ":اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ " مَا " الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا " ، و " إذْمَا " وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ، ويُشترطُ في عملِها أنْ يكونَ فِعْلَاهَا متفقينَ في اللفطِ والمعنَى .

تعامِلِ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.وحرِّكَتِ اللامُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
الناسَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يعامِلُوكَ:يُعَامِلُوا:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ .يُعَامِلُونَ
وواوُ الجماعةِ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
الكافُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بِهِ.

*مَهْمَا تُكْرِمِ اللئيمَ يتمردْ.
مَهْمَا: اسمُ شرطٍ جازمٌ لفعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ.
تُكْرِمِ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.وحرِّكَتِ الميمُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
اللئيمَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يتمردْ: جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا وعلامةُ جزمِهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:44 pm


تدريبات

ما تفعلْ مِنْ شيءٍ يعلمْهُ اللهُ .
أيّ بستانٍ تدخلْ تبتهجْ.
إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ.
إن تزرعا تحصدا.
- أيَّ عملِ خيرٍ تعملْ تجزَ خيرًا,
لا ترمِ النفاياتِ في الطريقِ
الإجابة
*ما تفعلْ مِنْ شيءٍ يعلمْهُ اللهُ
مَا: اسمُ شرطٍ جازمٌ ،يجزمُ فعلينِ
مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ مقدمٌ لـ تفعل.
تفعلْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ.
مِنْ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
شيءٍ:اسمٌ مجرورٌ بـ مِنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يعلمْهُ: يعلمْ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَا وعلامةُ جزمهِ السكونِ .
الهاءُ :ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
لفظُ الجلالةِ اللهُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

*أيّ بستانٍ تدخلْ تبتهجْ.
أيّ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مرفوعٌ على الابتداءِ. يقبلُ التنوينَ.ويكتسبُ معناه من الاسمِ الذي يُضافُ إليهِ.
بستانٍ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تدخلْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
تبتهجْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.


*إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يَسْرِقْ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو .
فَقَدْ:
الفاءُ: واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطة- .حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
قدْ:حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
فهذا الحرف يدخل على الفعل الماضي وعندها يفيد:
1-التحقيق.-التقريب.
ويدخلُ على الفعلِ المضارعِ و يفيدُ:
- التقليلَ أوِ التكثيرَ
سَرَقَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
أَخٌ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ لَهُ: جارٌّ ومجرورٌ .
اللامُ: حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الهاءُ: ضميرٌ مبنيٌّ على الضمُّ في محلِّ جرٍّ مجرورٌ باللامِ.
جملةُ :"فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ " في محلِّ جزمٍ جملةُ جوابِ الشرطِ.
مِنْ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ . قَبْلُ:ظرفُ زمانٍ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ بحرفِ الجرِّ مِنْ.

*إنْ تزرعَا تحصدَا
إنْ:حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تزرعَا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ .تزرعان.
و"ألفُ الاثنينِ":ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .
تحصدَا:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ .تحصدان.
و "ألفُ الاثنينِ":ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .

*أيُّ عملِ خيرٍ تعملْ تجزَ خيرًا,
أيّ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ . يقبلُ التنوينَ.ويكتسبُ معناه من الاسمِ الذي يُضافُ إليهِ.
عملِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ,
خيرٍّ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تعملْ:فعلُ الشرطِ مجزومٌ بـ أيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
تجزَ : جوابُ الشرطِ مجزومٌ بـ أيّ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الزاي علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصلُ الفعلِ تُجْزَى.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
خيرًا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
وجملتا فعلِ الشرطِ وجوابهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

* لا ترمِ النِّفاياتِ في الطريقِ
لَا:حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.لا :تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
ترمِ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الميمِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ ،أصلُ الفعلِ ترمي.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ . النِّفَاياتِ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الكسرةُ نيابةٌ عنِ الفتحةِ لأنهُ جمعُ مؤنثٍ سالمٌ .
في: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الطريقِ: اسمٌ مجرورٌ بـ في وعلامةِ جزمهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:46 pm



*مَتَى تَسْتَعِـنْ بِزَيْدٍ يُعْـنْـكَ.
*أَنَّى تَتَّجِـهْ تَجِـدْ خَيْرًا.
*أيان تناد أجبك
*حيثما تمش تجد البركة
*أينما تكونوا يأت بكم الله
*كيفما يكن المرء يكن قرينه
الإجابة
مَتَى تَسْتَعِـنْ بِزَيْدٍ يُعْـنْـكَ.
متَى:اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".
تَسْتَعِـنْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.ولما سُكِّنَتْ النونُ حُذِفَتْ ياءُ تستعين لتفادي التقاءِ الساكنينِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
بِزَيْدٍ :الباءُ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
زَيْدٍ:اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يُعْـنْـكَ:يُعْـنْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتَى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
أصلُ الكلمةِ: يُعينُ :لما سُكِّنَتِ النونُ للجزمِ حُذِفَتِ الياءُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ، يعودُ على زيدٍ .
الكاف:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*أَنَّى تَتَّجِـهْ تَجِـدْ خَيْرًا.
أَنَّى:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.
تَتَّجِـهْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
تَجِـدْ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
خَيْرًا:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

*أيان تناد أجبك
أَيَّانَ:اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".وهوَ اسمُ شرطٍ للزمانِ المستقبلِ .
تنادِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الدالِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياء- أصلُ الفعلِ تنادي.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
أُجِبْكَ:أُجِبْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنا.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بِهِ.

*حيثما تمشِ تجدْ البركةَ.

"حَيْثُمَا" :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ" .
تمشِ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الشينِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياء- أصلُ الفعلِ تمشي,
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
تجدْ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
البركةَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

*أينما تكونوا يأتِ بكم اللهُ
أَيْنَمَا :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ" .
تكونوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـأَيْنَمَاوعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تكونونَ-.- كان هنا تامةٌ أي تكتفي برفعِ الفاعلِ وليستِ الناقصةُ التي تدخلُ على الجملةِ الاسميةِ
واو الجماعةِ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
يَأْتِ :جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُفِعْلٌ مُضَارِعٌ ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ التاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ- يأتي.
بِكُمْ:جارٌّ ومجرورٌ. الباءُ حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.كُمْ:ضميرُ جمعٍ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلّ جرٍّ.
لفظُ الجلالةِ الله: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*كَيْفَمَا يكنِ المرءُ يكنْ قرينُهُ.
"كَيْفَمَا":اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ "مَا" الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا" ، و "إذْمَا" وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ، ويُشترطُ في عملِها أنْ يكونَ فِعْلَاهَا متفقينِ في اللفطِ والمعنَى.
إعراب كَيْفَمَافي محلِّ نصبٍ حالٌ إذا وليَهَا فعلٌ تامٌّ
.مثال: كَيْفَمَا تمشِ أمشِ.
وإذا وليها فعلٌ ناقصٌ فهي في محلِّ نصبٍ خبرٌ لهُ
.مثال:كَيْفَمَا تَكُنْ يَكُنْ صاحِبُكَ .
كَيْفَمَا تأتي خبرا في محل نصب لفعل الشرط إذا كان ناقصا . هنا
كما هو الحالُ في هذه الجملةِ.
يكنِ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ ناقصٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا
وعلامةُ جزمهِ السكونُ ،وكسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.أصل الفعلِ" يكونُ" ولما سُكِّنَتِ النونُ للجزمِ حُذِفَتِ الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
المرءُ : اسمُ يكنْ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
كيْفَمَا في محلِّ نصبٍ خبرٌ مقدمٌ لـ يكن كما سبقَ بيانُهُ عاليه.
يَكُنْ :جوابُ الشرطِ ، فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
وكسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.أصل الفعلِ" يكونُ" ولما سُكِّنَتِ النونُ للجزمِ حُذِفَتِ الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
قرينُهُ: قرينُ:اسم يكن مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
الهاء :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .
وخبرُ يكن محذوفٌ تقديرهُ مِثْلُهُ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:50 pm

تمرينات من الكتاب

1 ـ عين الأفعال المضارعة الواقعة في الجمل الآتية، ثم بين المرفوع منها والمنصوب والمجزوم، وبين علامة إعرابه:
من يزرع الخير يحصد الخير ... لا تتوان في واجبك ... إياك أن تشرب وأنت تعب ... كثرة الضحك تميت القلب ... من يعرض عن الله يعرض الله عنه ... إن تثابر على العمل تفز ... من لم يعرف حق الناس عليه لم يعرف الناس حقه عليهم ... أينما تسع تجد رزقاً ... حيثما يذهب العالم يحترمه الناس ... لا يجمل بذي المروءة أن يكثر المزاح ... كيفما تكونوا يول عليكم ... إن تدخر المال ينفعك ... إن تكن مهملاً تسؤ حالك ... مهما تبطن تظهره الأيام ... لا تكن مهذارًا فتشقى .
الإجابة
منْ يزرعْ الخيرَ يحصدْ الخيرَ:
"مَنْ ":اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -."
يزرعْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
الخيرَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
يحصدْ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ.
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

*لا تتوانَ في واجبِكَ
لا: حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.لا:تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
تتوانَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .أصلهُا:تتَوَانَى.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ.
في:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
واجبِكَ:واجبِ :اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهوَ مضافٌ.
الكافُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*إيَّاكَ أنْ تشربَ وأنتَ تعِبٌ.
هنا

إيَّاكَ:إيَّا ضميرٌ بارزٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ لفعل محذوف تقديره نحذرُ،الكاف:ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
أنْ:حرفٌ مصدريٌّ ونصبٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له من الإعرابِ.
تشربَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "أنتَ"
وأنتَ : الواوُ حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
أنتَ:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ .
تعبٌ: خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ

*كثرةُ الضحكِ تميتُ القلبَ
كثرةُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
الضحكِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
تُميتُ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
والفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ "هو".
القلبَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
الجملةُ الفعليةُ "تميتُ القلبَ" :في محلِّ رفعٍ خبرٌ للمبتدإِ.

*مَنْ يُعْرِضْ عنِ اللهِ يعرضِ اللهُ عنْهُ:
"مَنْ "اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -."
يُعْرِضْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
عنِ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ ، وكُسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
لفظُ الجلالةِ "الله"اسمٌ مجرورٌ بـ عنْ وعلامةُ جَرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
يُعْرِضِ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ السكونُ ،وحُرِّكَتِ الضادُ بالكسرِ لتفادي التقاء سكانينِ.
لفظُ الجلالةِ "الله":فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
عنْهُ: جارٌّ ومجرورٌ.عنْ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

* إنْ تُثَابِرْ على العملِ تَفُزْ.
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تُثَابِرْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ العملِ:اسمٌ مجرورٌ بـ على وعلامةُ جَرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
تَفُزْ: جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ ، أصلُ الفعلِ تفوزُ ،ولمَّا سُكِّنَتِ الزايُ للجزمِ حُذِفَ حرفُ العلةِ "الواوُ"والضمةُ على الفاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ .

*منْ لمْ يعرفْ حقَّ الناسِ عليهِ لمْ يعرفِ الناسُ حقَّهُ عَلَيْهِمْ
"مَنْ "اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ - ."
لمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يعرفْ::، فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ.
حقَّ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
الناسِ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
عليهِ:جارٌّ ومجرورٌ. على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ .
الجملةُ الفعليةُ "لمْ يعرفْ حقَّ الناسِ عليهِ" في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ لـ منْ.
لمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يعرفِ::فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ، وحرِّكَ بالكسرِ لتفادي التقاء الساكنينِ.
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
حقَّهُ:حقَّ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ
عَلَيْهِمْ:جارٌّ ومجرورٌ. على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
هِمْ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ .
الجملةُ الفعليةُ "لمْ يعرفِ الناسُ حقَّهُ عَلَيْهِمْ" في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ لـ منْ.
وجملتا فعلِ الشرطِ وجوابِ الشرطِ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأ" منْ"

*أَيْنَمَا تسعَ تجدْ رزقًا.
أَيْنَمَا :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ"
تسعَ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ دليلٌ على الحرفِ المحذوفِ وهو الألفُ " تسعَى"
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
تجدْ:جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ ،فِعْلٌ مُضَارِعٌ ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
رزقاً::مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
*حَيْثُمَا يذهبْ العالِمُ يحترِمْهُ الناسُ
"حَيْثُمَا" اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ"
يذهبْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
العالِمُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
يحترمْه: يحترِمْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.

*لا يجْمُلُ بذي المروءةِ أنْ يُكْثِرَ المِزَاحَ
لا النافيةُ لاعملَ لها تؤثر في المعنى ولا تؤثر في الإعراب.
يجْمُلُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لتجردهِ منَ الناصبِ أوِ الجازمِ ،وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
بذي المروءةِ:جارٌّ ومجرورٌ ومضافٌ ومضافٌ إليهِ
الباءُ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
ذي:اسمٌ منَ الأسماءِ الخمسةِ بمعنى صاحبٍ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ . وهو مضافٌ
المروءةِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ
أنْ:حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
يُكْثِرَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
المِزاحَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .

*كَيْفَمَا تكونوا يولَ عليكُم:
"كَيْفَمَا"اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ "مَا" الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا" ، و "إذْمَا" وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ،
تكونوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تكونون-
الواو:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ اسمُ تكونوا
يولَّ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ- يولَّى-
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
عليكُم:جارٌ ومجرورٌ.على :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
كُمْ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلَّ جرٍّ
جملةُ "يولَ عليكُم" في محلِّ نصبٍ خبرُ تكونوا .

*إنْ تدخرِ المالَ يَنْفَعْكَ
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تَدَّخِرِ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ وحُركتِ الراءُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
المالَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ
يَنْفَعْكَ:يَنْفَعْ::جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم أبي التراب
Admin
avatar

المساهمات : 478
تاريخ التسجيل : 14/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى   الخميس يونيو 08, 2017 8:51 pm

تمرينات من الكتاب

1 ـ عين الأفعال المضارعة الواقعة في الجمل الآتية، ثم بين المرفوع منها والمنصوب والمجزوم، وبين علامة إعرابه:
من يزرع الخير يحصد الخير ... لا تتوان في واجبك ... إياك أن تشرب وأنت تعب ... كثرة الضحك تميت القلب ... من يعرض عن الله يعرض الله عنه ... إن تثابر على العمل تفز ... من لم يعرف حق الناس عليه لم يعرف الناس حقه عليهم ... أينما تسع تجد رزقاً ... حيثما يذهب العالم يحترمه الناس ... لا يجمل بذي المروءة أن يكثر المزاح ... كيفما تكونوا يول عليكم ... إن تدخر المال ينفعك ... إن تكن مهملاً تسؤ حالك ... مهما تبطن تظهره الأيام ... لا تكن مهذارًا فتشقى .
الإجابة
منْ يزرعْ الخيرَ يحصدْ الخيرَ:
"مَنْ ":اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -."
يزرعْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
الخيرَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
يحصدْ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ.
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

*لا تتوانَ في واجبِكَ
لا: حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.لا:تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
تتوانَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .أصلهُا:تتَوَانَى.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ.
في:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
واجبِكَ:واجبِ :اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهوَ مضافٌ.
الكافُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*إيَّاكَ أنْ تشربَ وأنتَ تعِبٌ.
هنا

إيَّاكَ:إيَّا ضميرٌ بارزٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ لفعل محذوف تقديره نحذرُ،الكاف:ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
أنْ:حرفٌ مصدريٌّ ونصبٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له من الإعرابِ.
تشربَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "أنتَ"
وأنتَ : الواوُ حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
أنتَ:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ .
تعبٌ: خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ

*كثرةُ الضحكِ تميتُ القلبَ
كثرةُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
الضحكِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
تُميتُ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
والفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ "هو".
القلبَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
الجملةُ الفعليةُ "تميتُ القلبَ" :في محلِّ رفعٍ خبرٌ للمبتدإِ.

*مَنْ يُعْرِضْ عنِ اللهِ يعرضِ اللهُ عنْهُ:
"مَنْ "اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -."
يُعْرِضْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
عنِ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ ، وكُسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
لفظُ الجلالةِ "الله"اسمٌ مجرورٌ بـ عنْ وعلامةُ جَرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
يُعْرِضِ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ السكونُ ،وحُرِّكَتِ الضادُ بالكسرِ لتفادي التقاء سكانينِ.
لفظُ الجلالةِ "الله":فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
عنْهُ: جارٌّ ومجرورٌ.عنْ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

* إنْ تُثَابِرْ على العملِ تَفُزْ.
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تُثَابِرْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ العملِ:اسمٌ مجرورٌ بـ على وعلامةُ جَرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
تَفُزْ: جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ ، أصلُ الفعلِ تفوزُ ،ولمَّا سُكِّنَتِ الزايُ للجزمِ حُذِفَ حرفُ العلةِ "الواوُ"والضمةُ على الفاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ .

*منْ لمْ يعرفْ حقَّ الناسِ عليهِ لمْ يعرفِ الناسُ حقَّهُ عَلَيْهِمْ
"مَنْ "اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ - ."
لمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يعرفْ::، فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ.
حقَّ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
الناسِ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
عليهِ:جارٌّ ومجرورٌ. على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ .
الجملةُ الفعليةُ "لمْ يعرفْ حقَّ الناسِ عليهِ" في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ لـ منْ.
لمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يعرفِ::فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ، وحرِّكَ بالكسرِ لتفادي التقاء الساكنينِ.
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
حقَّهُ:حقَّ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ
عَلَيْهِمْ:جارٌّ ومجرورٌ. على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
هِمْ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ .
الجملةُ الفعليةُ "لمْ يعرفِ الناسُ حقَّهُ عَلَيْهِمْ" في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ لـ منْ.
وجملتا فعلِ الشرطِ وجوابِ الشرطِ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأ" منْ"

*أَيْنَمَا تسعَ تجدْ رزقًا.
أَيْنَمَا :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ"
تسعَ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ دليلٌ على الحرفِ المحذوفِ وهو الألفُ " تسعَى"
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
تجدْ:جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ ،فِعْلٌ مُضَارِعٌ ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
رزقاً::مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
*حَيْثُمَا يذهبْ العالِمُ يحترِمْهُ الناسُ
"حَيْثُمَا" اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ"
يذهبْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
العالِمُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
يحترمْه: يحترِمْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.

*لا يجْمُلُ بذي المروءةِ أنْ يُكْثِرَ المِزَاحَ
لا النافيةُ لاعملَ لها تؤثر في المعنى ولا تؤثر في الإعراب.
يجْمُلُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لتجردهِ منَ الناصبِ أوِ الجازمِ ،وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
بذي المروءةِ:جارٌّ ومجرورٌ ومضافٌ ومضافٌ إليهِ
الباءُ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
ذي:اسمٌ منَ الأسماءِ الخمسةِ بمعنى صاحبٍ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ . وهو مضافٌ
المروءةِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ
أنْ:حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
يُكْثِرَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
المِزاحَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .

*كَيْفَمَا تكونوا يولَ عليكُم:
"كَيْفَمَا"اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ "مَا" الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا" ، و "إذْمَا" وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ،
تكونوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تكونون-
الواو:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ اسمُ تكونوا
يولَّ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ- يولَّى-
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
عليكُم:جارٌ ومجرورٌ.على :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
كُمْ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلَّ جرٍّ
جملةُ "يولَ عليكُم" في محلِّ نصبٍ خبرُ تكونوا .

*إنْ تدخرِ المالَ يَنْفَعْكَ
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تَدَّخِرِ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ وحُركتِ الراءُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
المالَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ
يَنْفَعْكَ:يَنْفَعْ::جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ-الدورة الأولى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نسائم العلم :: نسائم اللغة العربية :: نسائم اللغة العربية-
انتقل الى: